البابا أثناء قداسه الديني في سيدني (الفرنسية)
أعلن البابا بنديكت السادس عشر في قداس ديني بحضور ثلاثمائة ألف شخص لدى اختتام الأيام العالمية للشبيبة في سيدني اليوم الأحد، أن مدريد ستستضيف عام 2011 التجمع العالمي المقبل للشبيبة الكاثوليكية.

وتعتبر "الأيام العالمية للشباب" أكبر حدث ديني مسيحي في العالم، حيث ينظم كل ثلاثة أعوام ويضم آلاف الشباب الكاثوليك القادمين من مختلف دول العالم.

وأثار الإعلان عاصفة من الحماسة بين آلاف المندوبين الإسبان الذين كانوا يحضرون القداس.

وقبل سيدني، عقدت اللقاءات السابقة للأيام العالمية للشبيبة في كولونيا بألمانيا  (2005). وهذه هي أول الأيام العالمية للشبيبة التي يرأسها بابا الفاتيكان.

يُذكر أن أيام الشبيبة الكاثوليكية مبادرة أطلقها عام 1986 البابا يوحنا بولس الثاني، وقد عقدت في بوينس آيرس 1987، سان جاك دو كومبوستل بإسبانيا 1989،  شيستوشوفا ببولندا 1991، دنفر بالولايات المتحدة 1993، مانيلا 1995، باريس 1997، روما 2000، تورونتو بكندا 2002، كولونيا بألمانيا 2005.

المصدر : وكالات