أنغريند بيتانكور المرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة جرى تحريرها بعد ست سنوات (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت كولومبيا عن نجاح قواتها المسلحة في تحرير ثلاثة رهائن أميركيين والسياسية الفرنسية الكولومبية أنغريد بيتانكور من قبضة متمردين يساريين احتجزوهم على مدى أعوام في معسكرات سرية في الأدغال.
 
وقال وزير الدفاع الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن الجيش الكولومبي شن عملية مجوقلة ضد القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) استطاع أثناءها تحرير الرهائن الأربعة إضافة إلى 11 عسكريا كولومبيا.

وأضاف الوزير أن الرهائن الأميركيين هم مارك غونزالفس وتوماس هوز وكيث ستانسل، وأوضح أن العسكريين الكولومبيين أغلبهم من الضباط. وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الرهائن الأميركيين الثلاثة هم عسكريون متقاعدون.

وقال وزير الدفاع "لقد تم تحرير الرهائن في عملية عسكرية أمكن خلالها التسلل إلى مجموعة أولى من (فارك) كانت مسؤولة عن الإشراف على مجموعة كبيرة من الرهائن في السنوات الأخيرة".
 
يذكر أن أنغريد بيتانكور (46 عاما) هي المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية في كولومبيا، وهي رهينة لدى فارك منذ أكثر من ستة أعوام.

المصدر : وكالات