أدرجت لندن اليوم الأربعاء الجناح المسلح لحزب الله اللبناني على اللائحة البريطانية للمجموعات الإرهابية حسب ما جاء في بيان لوزارة الداخلية البريطانية.

وبرر وزير الدولة للشؤون الداخلية البريطانية توني ماكنولتي في هذا الإجراء بأن "الجناح المسلح لحزب الله يقدم دعما للناشطين في العراق المسؤولين عن هجمات ضد قوات التحالف وضد مدنيين عراقيين على حد سواء".

وتنتشر في العراق قوات بريطانية مكونة من أربعة آلاف جندي معظمهم بمنطقة البصرة الغنية بالنفط. وذكر ماكنولتي أن حزب الله يدعم أيضا ما سماه "المجموعات الإرهابية الفلسطينية" في الأراضي المحتلة، مشيرا إلى حركة الجهاد الإسلامي.

وبينت وزارة الداخلية في بيان أن هذا الحظر "لا يؤثر على الدور المشروع لحزب الله في المجالات السياسية والاجتماعية والإنسانية". وأضاف ماكنولتي "لكنها رسالة واضحة لنقول إننا ندين عنف حزب الله ودعمه للإرهاب".

وتضم لائحة الإرهاب البريطانية 59 مجموعة وتنظيما من بينها القاعدة وحزب العمال الكردستاني. ومن المقرر أن يصادق البرلمان البريطاني على القائمة الجديدة ومن المرجح أن تولد موجة استياء داخل بريطانيا وتعاطفا ومساندة لحزب الله.

ومن تبعات إدراج حزب الله على القائمة التضييق على جمع التبرعات لحزب الله وملاحقة أفراد بعينهم في الحزب. ويذكر أن اللائحة البريطانية قد أسقطت حركة مجاهدي خلق الإيرانية من التنظيمات الإرهابية.

المصدر : وكالات