ثابت: لم أقدم استقالتي.. الرئيس طردني من منصبي (الفرنسية)

أقال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وزير العدل عبد الجبار ثابت من مهامه بعد إعلان نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، في حين هدد الأخير بكشف الأسرار التي يعرفها.

فقد أعلن بيان رسمي صدر عن المكتب الرئاسي الأربعاء أن إعلان ثابت عزمه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة يتنافى -بحسب البيان- مع مهام وزير العدل الذي يفترض أن يكون محايدا وأن يتخذ قراراته بمنأى عن أي تدخلات سياسية أو مصالح شخصية.

وأضاف المكتب الرئاسي في البيان أن إعلان الوزير نيته للترشح يوازي تقديم الاستقالة التي قبلها الرئيس كرازاي.

"
اقرآ

خمس سنوات على حرب أفغانستان
"

وندد ثابت بقرار إقالته، وقال إنه مخالف للدستور الذي يمنحه الحق بالتخلي عن مهامه قبل 45 يوما من بدء الانتخابات التي ستجري العام المقبل.

وفند الوزير في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة كابل الأربعاء ما ورد في البيان الرئاسي من أنه قدم استقالته، مشددا على أن الرئيس طرده من منصبه.

وأضاف ثابت الذي عينه كرزاي في يونيو/ حزيران 2006 "إن الرئيس خائف مني وهو يدرك أني أحظى بدعم الشعب ويخشى ألا يتمكن من الفوز في مواجهتي يوم الانتخابات".

كما رد على البيان الرئاسي بخصوص حيادية وزير العدل بالتأكيد على أن المادة 135 من الدستور تنطبق عليه كونه لا ينتمي لأي حزب سياسي، مختتما تصريحاته بتوجيه تهديد مبطن للرئيس بقوله "خلال فترة ولايتي التي استمرت 23 شهرا، شهدت الكثير من الأمور وأنا أعرف كيف أكشفها للعالم بأسره وللأمة الأفغانية".

وكان كرازاي فاز بالانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت عام 2004 وأعلن عزمه خوض الانتخابات المقبلة عام 2009 رغم الانتقادات الموجهة له لفشله في القضاء على تمرد حركة طالبان أو تجارة المخدرات، فضلا عن انتشار الفساد في مرافق الدولة.

المصدر : وكالات