جيش سريلانكا تعهد بإنجاز مهمته
نهاية العام الجاري (رويترز-أرشيف)
قالت القوات الحكومية السريلانكية إنها نجحت في السيطرة على مدينة فييداتلتيفو الساحلية التي كانت خاضعة لمتمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام بعد معارك عنيفة بشمال غرب البلاد خلفت 51 قتيلا على الأقل من الجانبين.

وقال الجيش السريلانكي إن المدينة كانت تمثل قاعدة بحرية إستراتيجية للتاميل, ووصف السيطرة عليها بأنها ضربة قوية للمتمردين.

كما قال إنها المرة الأولى التي تسيطر فيها القوات الحكومية على تلك المنطقة منذ انسحاب قوات حفظ السلام الهندية عنها عام 1990.

وكانت المعارك بين الجانبين قد انتهت مؤخرا بطرد التاميل من معاقلهم في شرق البلاد عام 2007, في حين انحصرت المواجهات في الشمال.

من جهة ثانية وصف محللون عسكريون سيطرة القوات الحكومية على القاعدة البحرية بالنصر الكبير, بينما قلل آخرون من الأهمية العسكرية لذلك قائلين إن للتاميل قواعد أخرى احتياطية.
ولم يعلق التاميل على الفور على إعلان الجيش السريلانكي بشأن استعادة السيطرة على القاعدة. كما لم تؤكد مصادر مستقلة تلك الأنباء حيث يمنع الصحفيون من الوصول إلى مواقع القتال.

يشار إلى أن المتمردين يقاتلون منذ نحو 25 عاما لإقامة وطن مستقل في شمال البلاد للأقلية التاميلية في بلد غالبية سكانه من السنهاليين.

وقد خلفت المعارك على مدى تلك السنوات نحو سبعين ألف قتيل, وتعهد الجيش بعد الانسحاب من الهدنة في يناير/ كانون الثاني الماضي بالقضاء على التاميل مع نهاية هذا العام.

المصدر : وكالات