أصيب 11 شخصاً بينهم خمسة جنود على الأقل من قوات الأمن الباكستانية في انفجار دراجة ملغومة جنوب غربي البلاد، وحالة خمسة منهم حرجة.
 
وقال مدير شرطة المنطقة إن قنبلة زرعت في دراجة انفجرت اليوم أثناء مرور مركبة تقل عدداً من الجنود شبه العسكريين ورجال شرطة في بلدة ماستونغ الواقعة جنوب شرقي كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.
 
وأضاف مالك أرشد في تصريح هاتفي لوكالة رويترز "ربما كان الجنود هم الهدف" رافضاً الإشارة إلى من يعتقد أنهم وراء هذا الهجوم، كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها.
 
وعادة ما يلقى باللوم في الهجمات على قوات الأمن داخل الإقليم، على قبائل البلوش الذين يطالبون بمزيد من الاستقلالية الاقتصادية والسياسية والاستفادة من مواردهم الطبيعية.
 
يُذكر أن بلوشستان الذي يشهد تمرداً قبلياً منذ نهاية 2004 يُعد أكبر أقاليم باكستان لكنه أقلها سكانا ويعاني معظم سكانه من الفقر والبطالة، وبه الاحتياطيات الرئيسية من الغاز الطبيعي بالإضافة إلى مخزونات أخرى من النحاس واليورانيوم .

المصدر : وكالات