صرب البوسنة اعتبروا زيارة بوسنيات لموقع مجزرة سربرنيتشا استفزازا (رويترز-أرشيف)

منعت شرطة صرب البوسنة الثلاثاء قريبات ضحايا مجزرة سربرنيتشا التي وقت عام 1995 من زيارة موقع قتلت فيه قوات الصرب آلافا من رجال مسلمي البوسنة.
 
وقالت الشرطة إن وجود نحو مائة امرأة  في قرية كرافيتشي شرق البوسنة يشكل تهديدا للأمن لأن السكان الصرب المحليين لا يرغبون في وجودهن هناك.
 
وبدوره اعتبر رئيس وزراء صرب البوسنة ميلوراد دوديك هذه الخطوة "استفزازا مباشرا".
 
وأشارت تقارير صحفية إلى أن نسوة من أقارب الضحايا كن يعتزمن زيارة موقع المجزرة ووضع أكاليل من الزهور في المكان الذي تعرض فيه يوم 13 يوليو/تموز أكثر من 8000 شخص للقتل على أيدي قوات صرب البوسنة.
 
وأضافت المصادر أن قوات الشرطة انتشرت حول قرية كرافيتشي ومنعت السكان المحليين والصحفيين من الاقتراب من الموقع.
 
وقالت منيرة سيباسيتش رئيسة جمعية نساء سربرنيتشا في تصريح صحفي  "إنهم منعونا من المرور، ومنعونا أيضا من وضع الورود".
 
وكانت محكمة العدل الدولية اعتبرت تلك المذبحة جريمة إبادة جماعية.
 
وللإشارة فقد أحيا صرب البوسنة السبت ذكرى ضحاياهم الذين سقطوا في منطقة سريبرينيتسا خلال الحرب الأهلية 1992-1995.
 
وتقول حكومة صرب البوسنة إن أكثر من 3500 عسكري ومدني من صرب البوسنة قتلوا في المناطق الشرقية للبلاد خلال تلك الحرب. وخلفت الحرب الأهلية في البوسنة نحو مائة ألف قتيل.

المصدر : رويترز