روبير مينار (الجزيرة-أرشيف)
ألقت الشرطة الفرنسية القبض على رئيس منظمة "مراسلون بلا حدود" روبير مينار لتنظيمه احتجاجا على وجود الرئيس السوري بشار الأسد لمتابعة العرض العسكري الذي أقيم اليوم الاثنين في باريس احتفالا بيوم الباستيل.
 
وأطلق سراح مينار لاحقا، وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" إن "المتظاهرين حاولوا رفع صور صحافيين مسجونين في سوريا وتونس والمغرب ومصر قبل أن تطردهم قوات الأمن بصرامة".
 
وكان مينار و12 محتجا آخر يرددون شعارات داعية لتطبيق الديمقراطية قبل بدء العرض مباشرة حين احتجزتهم الشرطة.
 
يذكر أن الأسد وأكثر من 30 زعيما آخر من أوروبا والشرق الأوسط يحضرون احتفالات 14 يوليو/ تموز بعد أن شاركوا في تدشين الاتحاد من أجل المتوسط أمس الأحد.

المصدر : وكالات