مقتل ثمانية من قوات الناتو في اشتباكات بأفغانستان
آخر تحديث: 2008/7/13 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/13 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/11 هـ

مقتل ثمانية من قوات الناتو في اشتباكات بأفغانستان

أربعة شرطيين قتلوا في تفجير بسوق في ولاية أوروزغان (رويترز-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن ثمانية جنود من قوات حلف الأطلسي (الناتو) لقوا حتفهم أثناء اشتباكات مع قوات طالبان شرق البلاد، في حين قتل 24 شخصا -هم عشرون مدنيا وأربعة شرطيين- إثر هجوم انتحاري في سوق بولاية أوروزغان وسط البلاد.
 
ولم تتوافر معلومات تفصيلية عن جنسيات القتلى من جنود التحالف أو ظروف مقتلهم.
 
وقال قائد شرطة أوروزغان جيما غل هيمات إن التفجير الذي نفذه انتحاري استهدف سيارة تابعة للشرطة وخلف أيضا "أكثر من 27 جريحا، لكن الحصيلة قد ترتفع".
 
ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن هذا التفجير الذي أدى –حسب نفس المصدر- إلى تدمير تسعة محلات تجارية في المنطقة.
 
في غضون ذلك نقل مراسل الجزيرة عن ضابط أميركي قوله إن ثمانية من جنود التحالف الدولي بقيادة واشنطن قتلوا في الاشتباكات الجارية منذ صباح اليوم بمديرية واي غول التابعة لولاية كونر شرق البلاد.
 
وذكر المصدر استنادا إلى شهود عيان أن عددا من المدنيين قتلوا في القصف الجوي.
 
وأعلن مساعد حاكم ولاية نورستان في تصريح صحفي أن "المتمردين" هاجموا مركزي شرطة بعد معارك عنيفة مستمرة منذ ثلاثة أيام في إقليم برغي متال بولاية نورستان.
 
وقال عبد العليم إن شرطيين اعتبرا مفقودين في هذه الولاية الحدودية مع باكستان، في حين قتل مسلحان.
 
ضباط شرطة
وفي ولاية زابل جنوب شرق البلاد، أعلن مصدر أمني مقتل ثلاثة من ضباط الشرطة الأفغان جراء انفجار عبوة ناسفة أمس في سيارتهم.
 
ومن جهته أعلن الناتو اليوم في بيان مقتل أحد جنوده متأثرا بجروح أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة شمال أفغانستان، دون أن يقدم أي تفاصيل حول الانفجار أو جنسية الجندي.
 
وزادت حدة العنف منذ سنتين تقريبا رغم انتشار سبعين ألف جندي أجنبي في إطار قوتين متعددتي الجنسيات واحدة تابعة للناتو والأخرى بقيادة أميركية.

لجنة تحقيق أفغانية خلصت إلى أن قوات التحالف تستهدف المدنيين (الفرنسية-أرشيف)
إعدام امرأتين
وفي ولاية غزني شرق البلاد، قالت حركة طالبان إنها نفذت ما سمته حكما بالإعدام بحق مواطنتين اتهمتهما بالعمل مع الشرطة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد قوله إن المرأتين اللتين كانتا تعملان لصالح دائرة شرطة غزني "خطفتهما طالبان وأعدمتهما، علاوة على ذلك كانتا أيضا مومستين".
 
غير أن المتحدث باسم حكومة الولاية إسماعيل جهانغير قال "إن مسلحين مجهولين قتلوا امرأتين في بلدة أرزو قرب مدينة غزني"، مضيفا أن "المرأتين لم يكن لهما أي علاقة مع الحكومة ولم تكونا تعملان لديها".
 
من جهة أخرى نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن شهود عيان أن مدنيا قتل وأصيبت زوجته بجروح عندما داهمت القوات الأجنبية ليلا منزلهما في مديرية محمد آغا بولاية لوغر جنوب العاصمة كابل.
 
وكان سبعة أشخاص لقوا مصرعهم ظهر أمس في تفجير انتحاري استهدف قافلة عسكرية بولاية هلمند جنوب البلاد.
 
وتأتي هذه الأحداث في وقت انتهت فيه لجنة أفغانية الجمعة من التحقيق في مقتل 47 مدنيا بولاية ننغرهار الأسبوع الماضي، في غارة جوية شنها التحالف الذي يزعم أنها استهدفت مسلحين فقط.
المصدر :

التعليقات