كوريا الشمالية ترفض استئناف محادثات مع جارتها الجنوبية
آخر تحديث: 2008/7/13 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/13 الساعة 16:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/11 هـ

كوريا الشمالية ترفض استئناف محادثات مع جارتها الجنوبية

لي اقترح استئناف المفاوضات مع الجارة الشمالية (رويترز-أرشيف) 
رفضت بيونغ يانغ اليوم اقتراحا قدمه رئيس كوريا الجنوبية
لي موينغ باك باستئناف المحادثات المتوقفة بين الطرفين.
 
وذكرت رودونغ سانمان الكورية الشمالية أن العرض لم يحظ بالاعتبار، واصفة إياه بتكتيك خادع يروم تجنب تحمل المسؤولية عن تدهور العلاقات بين الدولتين.
 
وتساءلت الصحيفة الرسمية " لماذا إجراء المزيد من المفاوضات" مضيفة أن "لي موينغ باك يحاول تجنب تحمل مسؤوليته في تدهور العلاقات بين الكوريتين، وكذا تضليل الرأي العام في سعيه لإيجاد حل للأزمة بتقديم ملاحظات خادعة".
 
وكان الرئيس الجنوبي عرض الجمعة بخطاب استئناف المفاوضات الحكومية مع جارته الشمالية التي توقفت بعد انطلاقتها في فبراير/ شباط الماضي.
 
وقال لي إن إدارته على استعداد للتشاور حول كيفية تنفيذ الاتفاقات السابقة التي أبرمها سلفه مع الرئيس الشمالي كيم جونغ إيل خلال قمتي 2000 و2007.
 
حرب كلامية
وكان الجاران تبادلا مؤخرا حربا كلامية جديدة هددت خلالها الشمالية بتدمير جارتها الجنوبية، ردا على تصريحات مسؤول عسكري جنوبي أكد فيها أن شن هجوم عسكري وقائي على بيونغ يانغ أمر متوقع ومأخوذ بعين الاعتبار.
 
وقال رئيس هيئة الأركان الجنوبية المشتركة في وقت سابق إن سول ستضرب قاعدة السلاح النووي الشمالي لتعطيلها إذا شنت بيونغ يانغ هجوما، ولكن لا توجد لديه خطط لشن هجوم وقائي.
 
يُذكر أنه تم ترسيم الخط الفاصل الشمالي من جانب واحد من قبل الأمم المتحدة بقيادة واشنطن نهاية الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، إلا أن بيونغ يانغ لم تعترف به قط مما أدى إلى اشتباكات بحرية بين الكوريتين عامي 1999 و2002 أسفرت عن خسائر بشرية فادحة.  
المصدر : أسوشيتد برس