القنابل المزروعة على جوانب الطريق تظل مصدر قلق للقوات الأجنبية في أفغانستان  
(رويترز-أرشيف)

قتل خبير متفجرات مجري بانفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق في ولاية باقلان شمال أفغانستان في حين أصيب ضابط في الشرطة المحلية بجروح خطيرة، كما قتل عدد من المدنيين والجنود الأفغان في حوادث وهجمات متفرقة في البلاد.
 
ففي أحدث تطور على الأوضاع الميدانية في أفغانستان أعلن بيان لوزارة الدفاع المجرية السبت أن الجندي كريستيان نيميس قتل خلال عملية استكشاف للطريق المؤدية إلى مدينة قندز الشمالية، في حين أصيب ضابط في الشرطة المحلية بجروح خطيرة وذلك بعد شهر تقريباً من مقتل خبير مجري آخر.
 
وذكر بيان وزارة الدفاع المجرية أن الانفجار وقع على بعد خمسين كيلومتراً من مكان انتشار حامية عسكرية تضم 250 جندياً مجرياً، مشيراً إلى أنه لم يتضح السبب وراء انفجار القنبلة.
 
وكان الخبير المجري أرسل إلى أفغانستان قبل أسابيع قليلة وذلك بعد مقتل خبير متفجرات مجري آخر في العاشر من يونيو/حزيران الماضي أثناء محاولته تعطيل قنبلة زُرعت على جانب الطريق، وهو أول جندي مجري يقتل في أفغانستان منذ أرسلت المجر قواتها هناك عام 2003.


 
المدنيون ضحايا كثير من الهجمات في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
مقتل مدنيين
من جهة أخرى نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن شهود عيان أن مدنياً قتل وأصيبت زوجته بجروح عندما داهمت القوات الأجنبية منزلهما ليلاً في مديرية محمد آغا بولاية لوغر جنوب العاصمة كابل.
 
وكان سبعة أشخاص لقوا مصرعهم ظهر السبت في تفجير انتحاري استهدف قافلة عسكرية بولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
وقال قائد شرطة الولاية محمد أنديوال إن من بين القتلى طفلا في السادسة من عمره إلى جانب جنديين, مشيرا إلى أن الهجوم استهدف دورية مشتركة لقوات الجيش والشرطة. كما أسفر الهجوم عن إصابة أربعة آخرين بينهم جندي.
 
كما قتل أربعة جنود أفغان وأصيب ثلاثة آخرون في تفجيرين مماثلين بولاية زابل المجاورة لهلمند, حيث ألقت السلطات باللائمة على حركة طالبان.
 
هجوم طالباني
من جهتها ذكرت الحكومة الأفغانية أن مسلحين من طالبان باكستان هاجموا مقاطعة أفغانية نائية السبت مما أشعل قتالاً شارك فيه عشرات المدنيين الأفغان إلى جانب قوات الأمن الأفغانية حيث قتل مدني.
 
وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها إن المسلحين هاجموا منطقة بارغي ماتال الحدودية في ولاية نورستان شمال غرب أفغانستان قبل ظهر السبت، مضيفة أن القتال استمر ساعات وأنه تم إرسال التعزيزات العسكرية إلى المنطقة.
 
ومن جانب آخر، قال رئيس اللجنة الحكومية الأفغانية المكلفة بالتحقيق في مقتل مدنيين بولاية ننغرهار الأسبوع الماضي إن سبعة وأربعين مدنيا قتلوا في الهجوم الجوي الذي شنته قوات التحالف التي تؤكد بالمقابل أن الهجوم استهدف مسلحين فقط.

المصدر : الجزيرة + وكالات