أطراف المحادثات السداسية يواصلون أعمالهم في بكين (رويترز)

وافقت كوريا الشمالية على إجراء عمليات تحقق دولية من مخزونها من البلوتونيوم خلال شهر في خطوة رئيسية باتجاه تفكيك برنامجها النووي.
 
وجاءت موافقة بيونغ يانغ بينما يواصل أطراف المفاوضات السداسية لقاءهم في بكين لليوم الثاني، حول إنهاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية بعد توقف دام تسعة أشهر.
 
وقال مبعوث كوريا الجنوبية إن المسألة الآن هي مسألة وقت حتى يتفق رؤساء الوفود على تحديد الخطوط العامة لعمل اللجان.
 
وقال المفاوض الأميركي كريستوفر هيل "نبحث بشكل أساسي على سبيل المثال أن التحقق يحتاج إلى تنظيم زيارات إلى المواقع والحصول على وثائق ومقابلات".
 
وأضاف أن الموضوع الأساسي الآخر على جدول أعمال محادثات اليوم سيكون تسليم المساعدة في مجال الطاقة لكوريا الشمالية.
 
ودخلت المحادثات حول ملف كوريا الشمالية النووي الجمعة يومها الثاني حيث يبحث الموفدون إمكانية التوصل إلى اتفاق حول كيفية التحقق من صحة ما تعلنه بيونغ يانغ حول برامجها النووية.
 
وكانت كوريا الشمالية قد أصدرت إعلانا عن أنشطتها النووية الشهر الماضي بمقتضى اتفاقية مع الولايات المتحدة والصين وروسيا وكوريا الجنوبية واليابان.
 
مفاعل يونغبيون
وفي خطوة رمزية دمرت بيونغ يانغ في 27 يونيو/حزيران الماضي برج تبريد لمفاعل يونغبيون الذي يعتبر العمود الفقري لبرنامجها النووي العسكري.
 
وتعهدت كوريا الشمالية بوقف العمل ومن ثم تفكيك منشآتها النووية مقابل مساعدة مادية وفي مجال الطاقة.
 
وتفرض المرحلة الثالثة والأخيرة من الاتفاق على بيونغ يانغ تفكيك منشآتها النووية نهائيا وتسليم كافة المواد والأسلحة النووية.

المصدر : وكالات