زيمبابوي تحاور معارضيها ومجلس الأمن يرجئ معاقبتها
آخر تحديث: 2008/7/11 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/11 الساعة 18:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/9 هـ

زيمبابوي تحاور معارضيها ومجلس الأمن يرجئ معاقبتها

مجلس الأمن يقرر دعم جنوب أفريقيا لحل أزمة زيمبابوي (الفرنسية-أرشيف)
أجل مجلس الأمن الدولي التصويت على عقوبات ضد زيمبابوي، لأن عددا كبيرا من الأعضاء فضلوا دعم المفاوضات بين الرئيس روبرت موغابي والمعارضة الجارية حاليا في جنوب أفريقيا.
 
وقال سفير فيتنام لي مونغ مينه الذي يرأس المجلس لهذا الشهر في تصريح صحفي إن الولايات المتحدة التي صاغت مشروع القرار لم تحاول إقناع الدول الأخرى بإجراء تصويت الخميس في أعقاب محاولة لها غير مثمرة الأربعاء.
 
وأكد السفير الفيتنامي أن طلب التصويت على عقوبات سحب على الفور، "وحتى الآن لم نتلق طلبا جديدا لإجراء تصويت".
 
وأوضح أن بلاده وعددا من الدول الأعضاء الأخرى ترى من الضروري "دعم جهود المساعي الحميدة التي تبذلها بلدان المنطقة والمنظمات الإقليمية".
 
وأضاف لي مونغ مينه أن أعضاء المجلس يرون أنها مشكلة داخلية يمكن أن تجد الدبلوماسية الإقليمية حلا لها ولا تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين.

ويعارض ستة أعضاء من مجلس الأمن -جنوب أفريقيا والصين وإندونيسيا وليبيا وروسيا وفيتنام- تدخل مجلس الأمن في الأزمة الزيمبابوية.
 
وكان الوفد الأميركي في الأمم المتحدة أعرب عن أمله بإجراء تصويت قبل يومين على نص القرار الذي طرحه، ويتضمن فرض حظر على الأسلحة المرسلة إلى زيمبابوي وتجميد أرصدة وحظر السفر إلى الخارج بحق 14 من رعاياها ومنهم الرئيس موغابي.
 
المحادثات
في السياق تتواصل في جنوب أفريقيا المحادثات التمهيدية بين حزب الاتحاد الوطني الحاكم في زيمبابوي بزعامة الرئيس روبرت موغابي وحزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارض بزعامة مورغان تسفانغيراي.
 
وذكرت مصادر دبلوماسية في بريتوريا أن الجانبين اتفقا على إجراء المحادثات بشأن إنهاء الأزمة السياسية في البلاد.
 
وقال موكوني راتشيتانغا المتحدث باسم رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي الذي يقود الوساطة إن جولة جديدة من المباحثات بدأت وإن الفريقين "شرعا في المحادثات هذا الصباح".
 
من جهته أكد برايت ماتونغا المتحدث باسم حكومة الرئيس موغابي أن المحادثات بدأت فعلا في جنوب أفريقيا. كما ذكر مصدر في حركة المعارضة أن المحادثات التمهيدية في جنوب أفريقيا ستبحث إنهاء العنف السياسي.
المصدر : وكالات