المنتصر مصرة على مواصلة الطريق للعودة (الجزيرة)
قالت الناشطة العربية الأميركية ديبي المنتصر إنها ستواصل محاولاتها استعادة منصبها مديرة لأول مدرسة حكومية أميركية تقوم بتدريس جزء من منهاجها باللغة العربية.

وكانت إدارة التعليم في ولاية نيويورك قد أجبرت المنتصر على الاستقالة العام الماضي، إثر حملة شنها رموز اليمين الأميركي، ضد توليها ذلك المنصب، بزعم أنها تتبنى مواقف متشددة وتحديدا ضد إسرائيل.

وقالت المنتصر للجزيرة "وصلنا لما نحن فيه بسبب المشاعر المعادية للعرب والمسلمين في الولايات المتحدة، فأي شيء عربي يصبح يساوي الإسلام ويساوي الإرهاب".

وتعبيرا عن رغبتها بمواصلة ما تعتبره حقا لها، أضافت "أود كثيرا القيام بذلك، هذا من شأنه أن يكون سابقة تاريخية، لقد مارست حقي الدستوري في حرية التعبير".

من جانبها اعتبرت المديرة التنفيذية للمركز العربي للخدمات الاجتماعية لينا الحسيني أن الإنجاز الأكبر هو أن هذه هي أول مدرسة حكومية في الولايات المتحدة تحتفي باللغة العربية والثقافة العربية "كما أنها فتحت الباب أمام الناس، من كافة التوجهات في الولايات المتحدة، لكي يحصلوا على فهم أفضل للثقافة الشرق أوسطية".

المصدر : الجزيرة