دراسة أميركية تؤكد عدم جدوى ضرب إيران
آخر تحديث: 2008/7/10 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/10 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/8 هـ

دراسة أميركية تؤكد عدم جدوى ضرب إيران

واشنطن تصر على أن البرنامج النووي الإيراني يرمي لإنتاج أسلحة نووية 
(الفرنسية-أرشيف)

قالت منظمة راند البحثية الأميركية ذائعة الصيت إن أي ضربة أميركية محتملة لإيران لن تؤدي بالضرورة إلى تغيير في سياسات هذا البلد النووية.

 

وأضافت المنظمة -في دراسة تحليلية لها تحاول أن تقدم رؤية لصانع القرار الأميركي عن السياسات الواجب اتباعها على المدى البعيد مع حكومة طهران- أن "أي هجمات على إيران ستولد قدرا كبيرا من سوء النية، ومن وجهة نظرنا أنه من غير المحتمل أن تؤدي إلى تغيير طهران لسياساتها".

 

وأضافت أن "سياسة الولايات المتحدة يجب أن تركز على تهيئة الظروف لعلاقات أكثر فعالية على المدى الطويل".

 

وأوصى التقرير بضرورة توسيع الاتصالات والتبادلات مع المواطنين الإيرانيين ووقف السياسات الأميركية الداعية إلى "تغيير النظام".

 

وطالب التقرير بمحاولة رسم سياسة تنتهج احتواء طهران، مشيرا إلى أن "حكومة الولايات المتحدة لديها بعض القدرة على تعزيز الاتجاهات الإيجابية في إيران، ولكن هذه السياسات سوف تستغرق بعض الوقت إلى أن تؤتي ثمارها"

 

وبينما تقول الولايات المتحدة إن البرنامج النووي الإيراني يستهدف إنتاج أسلحة نووية، وتتصدر جهودا دولية لكبحه، تقول طهران إن برنامجها النووي مخصص بالكامل للأغراض السلمية المتمثلة في الحصول على بدائل للطاقة.

 

وتتهم واشنطن كذلك طهران بتقديم الدعم للمسلحين في العراق والتدخل في الشؤون الداخلية العراقية.


نتائج عكسية

وخلصت المنظمة في تقريرها إلى أنه "إذا ما قصفت المنشآت النووية الإيرانية فإن أي رد فعل انتقامي تقوم به حكومتها سيؤدى إلى زيادة الدعم الشعبي بشكل كبير".

 

ويأتي تقرير راند وسط توترات متصاعدة مع طهران التي اختبرت الأربعاء تسعة صواريخ متوسطة وبعيدة المدى قادرة على الوصول إلى إسرائيل والمصالح الأميركية في المنطقة. ِ

المصدر : رويترز