حوادث إطلاق الرصاص على الشرطة والجيش تتكرر في أنغوشيا وداغستان (رويترز-أرشيف)
أفادت وكالة أنترفاكس الروسية مقتل مسؤول في الشرطة بجمهورية أنغوشيا المجاورة للشيشان، وجندي في جمهورية داغستان في القوقاز برصاص مجهولين كما أصيب جندي آخر.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم الشرطة المحلية أن الملازم دمبولات باغولوف من قسم مكافحة الجريمة المنظمة التابعة لوزارة الداخلية في عاصمة أنغوشيا قتل برصاص مجهولين أطلقوه عليه من سيارة ولاذوا بالفرار.

وكان الجيش الروسي قد خاض حربين داميتين ضد المقاتلين في جمهورية الشيشان منذ عام 1994.

ويقول الكرملين إن حدة القتال خفت في الشيشان منذ أن قام بتعيين زعيم محلي قائدا عسكريا وأمره بإعادة بناء الإقليم وتعقب المقاتلين.

ويشير إلى أن الحياة بدأت في العودة إلى طبيعتها هناك رغم استمرار الكثير من المقاتلين الذين يطالبون بالاستقلال في شن هجمات على قوات الجيش والشرطة من حصونهم في الجبال.

حادث آخر
وفي بلدة خسافيورت في داغستان، ذكر متحدث باسم الشرطة أن جنديا قتل وأصيب آخر ليل الأحد. وأوضح أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص من أسلحة رشاشة على جنود يحرسون قطارا عسكريا.

وكانت القوات الخاصة الروسية قد قتلت ثلاثة مسلحين في معركة يوم السبت في البلدة نفسها دون إيراد تفاصيل عن سبب المعركة.

يذكر أن حوادث إطلاق الرصاص تتكرر ضد القوات الروسية في إقليم داغستان ذي الغالبية المسلمة المجاور للشيشان.

المصدر : وكالات