عمليات تصريف المياه من بحيرة تانجياشان تقل كثيرا عن نسبة الداخل إليها (رويترز)
 
واصل الجنود وأفراد الشرطة الصينية عملياتهم لفتح قنوات تصريف في بحيرة تانجياشان، في الوقت الذي ازدادت فيه المخاطر من انهيار ضفاف البحيرة نتيجة استمرار ارتفاع منسوب المياه فيها وتواصل الهزات الارتدادية مهددة حياة مئات آلاف المقيمين باتجاه مجرى المياه.
 
فقد نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مدير مكتب الأرصاد المائية الإقليمي في سيشوان زانغ تنغ قوله إن نسبة المياه المصرفة بالإضافة إلى التسريب الطبيعي للبحيرة تصل إلى حوالي 25 مترا مكعبا في الثانية، بينما المياه الداخلة تزيد عن ذلك بحوالي 4.6 أمتار.
 
وفي الوقت الذي يعمل فيه نحو 600 من الشرطة والجنود منذ ستة أيام لحفر قناة بطول 475 مترا لسحب مياه البحيرة التي تشكلت بفعل الطمي والصخور الناتجة من الانهيارات الأرضية وحجزت مياه نهر فو جيانغ، فإن المياه تواصل ارتفاعها حيث وصلت إلى ارتفاع 1.45 متر عن بوابة السد.
 
وقد وقعت آلاف التوابع الزلزالية منذ زلزال 12 مايو/ أيار الذي أوقع حتى الآن 69136 قتيلا و374061 مصابا و17686 مفقودا، وكان آخرها هزة وقعت فجر اليوم الاثنين بقوة 5.1 درجات ضربت إقليم كوينغاي المجاور لإقليم سيشوان بينما وقعت هزة أمس الأحد بقوة خمس درجات على بعد 12 كلم شمال غرب البحيرة.
 
وحسب مسؤولين لا يزال السد راسخا ولا توجد فيه تصدعات رغم أن الهزة الارتدادية أمس الأحد تسببت باهتزاز حواف البحيرة وبحدوث انزلاقات في جبال مجاورة لها.
 
وكان نحو 250 ألف شخص من منكوبي الهزة الرئيسية أجلوا من مخيماتهم حول البحيرة في الأيام الماضية، بينما لا يزال آخرون يعيشون في مجرى مياه النهر وسيواجهون مصيرا محفوفا بالمخاطر في حال انهيار السد.
 
الأمطار الغزيرة أغرقت أجزاء من إقليم جوانغدونغ (رويترز)
عواصف وأمطار
يأتي ذلك في الوقت الذي سببت فيه العواصف المطيرة التي وصفت بأنها السوأى منذ 50 عاما بالصين فيضانات أغرقت أجزاء من إقليم جوانغ دونغ على مدى اليومين الماضيين.

وذكرت صحيفة جوانغ تشو ديلي أن طالبا بمدرسة ابتدائية لقي حتفه بعدما جرفته مياه فيضان أول أمس السبت في ماومينغ بغرب إقليم جوانغ دونغ, فيما فقد طالبان آخران.

كما تحدثت الصحيفة عن أكثر من 6500 شخص قالت إنه يتعين إجلاؤهم من منازلهم. وكانت الأمطار الغزيرة قد أثرت في الإقليم الشهير على العديد من الصناعات على مدى الأسبوعين الماضيين مع تجاوز منسوب المياه في بعض المناطق 400 ملليمتر في اليومين الماضيين فقط.

يأتي ذلك وسط توقعات حكومية بهطول مزيد من الأمطار الغزيرة في اليومين المقبلين.

يشار إلى أن هذه المناطق تشهد عادة أمطارا غزيرة في هذا الوقت تقريبا من كل عام، لكن هيئة الأرصاد الجوية قالت إن العواصف الحالية هي السوأى منذ 50 عاما.

المصدر : وكالات