شافيز يبدي رغبته في العمل مع الرئيس الأميركي المقبل
آخر تحديث: 2008/6/8 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/8 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ

شافيز يبدي رغبته في العمل مع الرئيس الأميركي المقبل

شافيز قال إن بوش سيكون أكثر خطراً خلال الأشهر المتبقية له في الرئاسة (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أنه يريد العمل إلى جانب الرئيس القادم للولايات المتحدة، وأن على فنزويلا وأميركا التعاون لحل المشكلات العالمية بما فيها أزمة الغذاء ونقص الطاقة والتغيرات المناخية.
 
غير أن شافيز حذر كذلك خلال اجتماع للحزب الحاكم السبت، من أن الرئيس الأميركي الحالي جورج بوش سيكون "أكثر خطراً خلال الأشهر الأخيرة المتبقية له" في البيت الأبيض، متهماً إياه بمحاولة ترتيب أمر اغتياله أو تشجيع عصيان عسكري ضده في فنزويلا.
 
وقال شافيز "أياً يكن الرئيس القادم للولايات المتحدة فإنني أحب البدء بالتمهيد لطريق العمل معاً"، مضيفاً أنه بهذا التعاون يمكن لكلا البلدين المساهمة في إنقاذ العالم من أزمات الغذاء والطاقة والمناخ.
 
وتأتي تصريحات شافيز هذه بعد تسمية باراك أوباما رسمياً المرشح عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية بمواجهة الجمهوري جون ماكين.
 
وقال شافيز إنه مع اتضاح اسمي المرشحين الديمقراطي والجمهوري لانتخابات الرئاسة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل "فإنهما بدآ باستخدام اسمي في حملتهما الداخلية"، مضيفاً أن أحدهما عبر عن استعداده للحديث مع شافيز بينما رفض الآخر ذلك، في إشارة إلى أوباما وماكين على التوالي.
 
وكان أوباما أعلن العام الماضي استعداده لعقد محادثات دون شروط مسبقة مع قادة إيران وسوريا وكوريا الشمالية وكوبا وفنزويلا، وهو منهج انتقده ماكين واصفاً آراء أوباما بأنها "طائشة" و"ساذجة".
 
ودعا شافيز الشعب الأميركي إلى التحلي بالوعي "لانتخاب الرئيس الذي يسخر نفسه لحل مشاكل الولايات المتحدة أولاً" لا ليخطط "للهيمنة الإمبريالية العالمية".
المصدر : وكالات