دعوة أممية لواشنطن للتحقيق في الإساءة لمعتقلين قصّر بالعراق
آخر تحديث: 2008/6/7 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام سعودية: فرض ضريبة القيمة المضافة على البنزين مطلع 2018 بنسبة 5%
آخر تحديث: 2008/6/7 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ

دعوة أممية لواشنطن للتحقيق في الإساءة لمعتقلين قصّر بالعراق

واشنطن أقرت بأنها تعتقل حوالي 500 قاصر في العراق (الفرنسية-أرشيف)
دعت لجنة تابعة للأمم المتحدة الولايات المتحدة إلى التحقيق في شكاوى تتحدث عن تعرض أطفال معتقلين لدى قواتها في العراق وأفغانستان لمعاملة "وحشية وغير إنسانية ومهينة"، كما دعتها إلى تجنب اتهام القاصرين في إطار النظام القضائي العسكري.

وطلبت اللجنة خلال استعراضها لتطبيق الولايات المتحدة التزاماتها المدرجة في البروتوكولات الاختيارية الملحقة باتفاقية حقوق الأطفال، من واشنطن أيضا رفع سن التجنيد في الولايات المتحدة من 17 عاما إلى 18 عاما.

وكانت الولايات المتحدة قد اعترفت الشهر الماضي بأن قواتها تعتقل زهاء خمسمائة قاصر في العراق وأكثر من عشرة في أفغانستان.

وقبيل جلسة اللجنة المخصصة للنظر في التزام الولايات المتحدة بالبروتوكولات، دافعت واشنطن عن اعتقال هؤلاء القاصرين، مؤكدة أنها وضعت برنامجا خاصا لتلبية احتياجات الأطفال المقاتلين.

وقالت ساندرا هودجكينسون نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي حينذاك إن "الولايات المتحدة تحتجز قاصرين كانوا في ميدان القتال".

إلا أن اللجنة قالت في تقريرها إنها قلقة لعدد الأطفال المعتقلين لفترات طويلة تفوق في بعض الأحيان سنة بدون أن يمنحوا أي فرصة لمشاورة قضائية، وللتقارير التي تتحدث عن اللجوء إلى معاملة وحشية وغير إنسانية ومهينة مع هؤلاء الأطفال، ودعت إلى "التحقيق بدون انحياز" في هذه الاتهامات وإحالة المسؤولين عن مثل هذه الممارسات إلى القضاء.

وأشارت اللجنة إلى أن "الولايات المتحدة فشلت في منع إرسال جنود متطوعين تقل أعمارهم عن 18 عاما إلى أفغانستان والعراق في 2003 و2004".

ويمكن تجنيد متطوعين بلغوا سن السابعة عشرة في الولايات المتحدة حاليا بشرط الحصول على موافقة أولياء أمورهم.

كما دعت الولايات المتحدة إلى المصادقة على البروتوكولات غير الإلزامية لاتفاقية الأمم المتحدة حول حقوق الأطفال.

والولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم (مع الصومال) التي لم تبرم الاتفاقية الرئيسية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات