أوغندا هددت بشن عملية عسكرية واسعة ضد متمردي جيش الرب (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الإعلام  في حكومة جنوب السودان جابرئيل تشانغسون تشانغ اليوم السبت أن متمردين أوغنديين قتلوا 23 شخصا بينهم 14 جنديا سودانيا جنوبيا وبدؤوا الحرب. 

 

وأضاف الوزير في تصريحات صحفية من جوبا عاصمة إقليم الجنوب السوداني أن "جيش الرب بدأ الحرب وأن جنوب السودان لن يكون المكان الذي يمكنه شن الحرب من خلاله".

 

وبدت الغارة التي شنتها عناصر جيش الرب للمقاومة يوم الأربعاء على قرية نبانجا بمنطقة نائية عند الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، إشارة على انهيار محادثات السلام مع الحكومة الأوغندية التي يستضيفها جنوب السودان منذ منتصف عام 2006.

 

 يذكر أن نبانجا كانت مقرا لاجتماعات مؤقتة بين المسؤولين الأوغنديين وجوزيف كوني زعيم جيش الرب للمقاومة الذي أحجم عن الحضور في أبريل/نيسان لتوقيع اتفاق نهائي لإنهاء أكثر من عشرين عاما من الحرب الأهلية في شمال أوغندا سقط خلالها عشرات الآلاف من القتلى وشرد أكثر من مليوني شخص.

 

وكان متحدث عسكري أوغندي قد أعلن الخميس أن بلاده وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسودان سيشنون هجوما مشتركا ضد جيش الرب للمقاومة إذا لم يلتزم كوني بالمحادثات.

 

 وتطالب المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بالقبض على كوني واثنين من مساعديه لمحاكمتهم في جرائم حرب بينها المذابح والاغتصاب وخطف الأطفال لاستغلالهم جنسيا ولاستخدامهم مقاتلين في التمرد.

المصدر : رويترز