بوش وأولمرت يعتبران إيران تهديدا وسولانا يزور طهران
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ

بوش وأولمرت يعتبران إيران تهديدا وسولانا يزور طهران

بوش وأولمرت تحدثا بلغة واحدة حول برنامج إيران النووي (رويترز)

اتفق الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على اعتبار أن إيران تشكل تهديدا للمنطقة، وذلك في اللقاء الذي جمعهما الأربعاء بواشنطن.

وقال بوش إن إيران تشكل "تهديدا" للسلام لا بد من مواجهته، وأضاف قبل بدء محادثاته مع أولمرت في البيت الأبيض "من المهم جدا أن يتعامل العالم بجدية مع التهديد الإيراني كما تفعل الولايات المتحدة".

أما رئيس الوزراء الإسرائيلي فاعتبر من جهته أن إيران تشكل "التهديد الرئيسي لنا كلنا".

يأتي ذلك في سياق تصعيد أميركي وإسرائيلي ضد برنامج إيران النووي الذي تؤكد طهران أنه سلمي فيما يتهمها الغرب بأنها تسعى لتطويره عسكريا.

وقد دعا أولمرت في خطاب ألقاه أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك) -وهي أقوى منظمة مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة- إلى التصدي للطموحات النووية الإيرانية "بكل الوسائل الممكنة"، مؤكدا ضرورة تحذير إيران من أن عواقب سعيها للحصول على الأسلحة النووية ستكون مدمرة.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إسرائيل لن "تتساهل مع إمكانية قيام إيران نووية, وعلى أي بلد آخر في العالم ألا يتساهل" في هذا الشأن.

أما وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس فطالبت في كلمة لها أمام (إيباك) حلفاء الولايات المتحدة بـ"استغلال نقاط الضعف لدى إيران بقوة أكبر"، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة ستواصل السعي لحشد دعم العالم أجمع للرد على ما تقوم به إيران.

وكررت رفض الإدارة الأميركية التحاور مع الحكومة الإيرانية ما لم تعلق عمليات تخصيب اليورانيوم المثيرة للجدل.

تنسيق
وفي هذا الإطار وصل رئيس مجلس الاستخبارات القومي الأميركي مايك مكونيل إلى القدس للاستماع لتقديرات المخابرات الإسرائيلية التي تزعم أن إيران ستتمكن خلال عامين من امتلاك قنبلة نووية، وذلك على خلاف تقديرات الاستخبارات الأميركية التي أكدت أن طهران توقفت عن خطط بناء برنامج من هذا النوع عام 2003 مع عدم استبعاد معاودته.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلي إن وجود المسؤول الأمني الأميركي هو جزء من حوار بين البلدين للتوصل إلى رؤية حول مدى تقدم البرنامج النووي الإيراني ومقارنة الوسائل الاستخبارية وطرق تحليلها حول هذا البرنامج.

سولانا يقود تحركا لعرض حوافز على طهران بهدف وقف تخصيب اليورانيوم (الفرنسية)
زيارة سولانا

يأتي ذلك فيما أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أنه سيزور إيران قريبا لتقديم عرض حوافز جديد من القوى الكبرى لطهران مقابل وقفها تخصيب اليورانيوم.

وأثناء مناقشة في البرلمان الأوروبي في بروكسل، قال سولانا الذي كلف من قبل الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا باستكشاف إمكانية إجراء مفاوضات مع طهران "لا أتوقع معجزات لكنني أعتقد أن من المهم لنا أن تظل يدنا ممدودة".

وأكد سولانا للصحفيين أن التفاصيل النهائية يجري العمل عليها ولكنه يتوقع أن تكون الزيارة قرب تاريخ 14 يونيو/ حزيران.

المصدر : وكالات