الاتحاد الأوروبي ينتقد "تدخل روسيا في جورجيا"
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ

الاتحاد الأوروبي ينتقد "تدخل روسيا في جورجيا"

روسيا رفعت عدد قواتها لحفظ السلام في أبخازيا عدة مرات خلال هذا العام (رويترز-أرشيف)

عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من الأعمال الأخيرة لروسيا في جورجيا، وذلك بعد يوم من انتقاد حلف شمال الأطلسي (الناتو) لها لإرسالها قوات جديدة إلى إقليم أبخازيا الانفصالي، بينما توجه مسؤول دبلوماسي أميركي إلى موسكو لدفع مبادرة سلام جديدة مع أبخازيا.
 
فقد قالت المفوضة الأوروبية المكلفة حقوق الإنسان بينيتا فيريرو فالدنر أمام البرلمان الروسي أمس الأربعاء إن الأعمال الروسية الأخيرة خاصة في جورجيا تهدد بنسف الاستقرار على الحدود الجنوبية لروسيا، في إشارة إلى قيام الأخيرة بإرسال نحو 400 جندي الثلاثاء إلى أبخازيا لإصلاح خط سكة الحديد الذي يصلها بمدينة سوتشي جنوب روسيا.
 
وكان الأمين العام للناتو ياب دي هوب شيفر اتهم، في بيان له، روسيا بتصعيد التوتر مع جورجيا وانتهاك سيادتها وسلامة أراضيها بعد إرسالها هذه القوات إلى أبخازيا دون أن يكون لوجودها قاعدة قانوية، مشددا على ضرورة سحبها بأسرع وقت.
 
وأشارت فالدنر إلى أن الأمر يكتسب أهمية خاصة باعتبار أن سوتشي ستكون مقرا للألعاب الأولمبية الشتوية عام 2014، وأضافت أن الاتحاد الأوروبي سيتخذ إجراءات لتعزيز الثقة والإسهام في حوار بين الطرفين في جورجيا ولكن بالتعاون مع روسيا.
 
أبخازيا انشقت عن روسيا بعد حرب في مطلع التسعينيات (الفرنسية-أرشيف)
وتحقيقا لذلك سيقوم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بزيارة العاصمة الجورجية تبليسي الخميس، ثم يتوجه منها الجمعة إلى أبخازيا.
 
في هذه الأثناء قال نائب مساعد وزيرة الخارجية ماثيو بريزا الأربعاء على هامش مؤتمر حول النفط والغاز في العاصمة الأذربيجانية باكو إنه سيتوجه إلى موسكو لبحث إمكانية إطلاق عملية سلام جديدة تتمم ما تقوم به الأمم المتحدة ولكن لا تشكل بديلا له.
 
إلا أن بريزا إشار إلى الحاجة لوجود "شخص يستطيع أن يؤمن دعما أسرع لخطة السلام التي تتبلور عبر مشاورات هادئة بين الأبخاز والجورجيين" حسب قوله، مؤكدا على ضرورة إجراء مفاوضات مباشرة بين الجانبين تكون مدعومة بمساعدة دبلوماسية ومالية دولية.
 
يذكر أن التوتر بين جورجيا وروسيا ازداد كثيرا في الأشهر الأخيرة بعد مساعي جورجيا للانضمام للناتو، فيما تقوم روسيا بدعم انفصاليي أبخازيا وتعزيز قواتها فيها، الأمر الذي تقول جورجيا إنه مقدمة لتدخل روسي في أراضيها ومحاولة لإلحاق الإقليم بروسيا.
المصدر : الفرنسية