استياء تركي من مشروع فرنسي بشأن توسيع الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ

استياء تركي من مشروع فرنسي بشأن توسيع الاتحاد الأوروبي

مشروع القرار الفرنسي بحاجة إلى الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية (الفرنسية)
انتقدت أنقرة بشدة مشروع فرنسي بشأن توسيع الاتحاد الأوروبي, يلزم بإجراء استفتاء في باريس لضم أي بلد يشكل عدد سكانه 5% من عدد سكان الاتحاد.
 
وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن المشروع استهدف وضع عراقيل جديدة أمام انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي, مشيرا إلى أن موقف باريس يسيء إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.
 
وأعرب البيان عن غضب الحكومة التركية من "الرغبة في إدراج هذه المقاربة التمييزية في الدستور الفرنسي على رغم أن مفاوضات الانضمام (بين تركيا والاتحاد) قد بدأت بموافقة فرنسا".
 
وأعربت الخارجية عن أملها في تعديل هذا المشروع قبل الموافقة النهائية عليه.
 
استفتاء ملزم
وتبنى النواب الفرنسيون الثلاثاء الماضي مشروعا لإصلاح المؤسسات يتضمن مادة تجعل تنظيم استفتاء حول انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي أمرا إلزاميا.
 
ويفترض أن يحصل المشروع الإصلاحي ليصبح نهائيا على الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية, ثم في مجلس الشيوخ حيث يمتلك اليمين الأكثرية.
 
كما يفترض أن يتم التصويت على المشروع بغالبية ثلاثة أخماس الأصوات التي سبق أن نالها في المجلسين, اللذين يجتمعان في إطار مؤتمر عام في نهاية يوليو/تموز المقبل. وتحتاج الأكثرية اليمينية إلى أصوات النواب الاشتراكيين لإقرار هذا المشروع.
 
وكان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قرر إلزامية الاستفتاء قبل إجراء الاستفتاء حول الدستور الأوروبي في مايو/أيار2005.

وتعهد خلفه نيكولا ساركوزي مرارا بإجراء استفتاء في حال طرح موضوع ضم تركيا إلى الاتحاد الأوروبي خلال ولايته.

المصدر : الفرنسية