طالبان صعدت هجماتها مؤخرا ضد قوات الناتو والجيش الأفغاني (الفرنسية-أرشيف)

قتل حارسان أمنيان اليوم في هجوم استهدف قافلة جنوب أفغانستان، في حين قضى ثمانية من عناصر حركة طالبان وعنصران من قوات الأمن أمس بهجمات مختلفة، حسب مصادر رسمية وأمنية.
 
وقال قائد الشرطة ولاية زابل (جنوب) فريد الله مساعد "هاجم عناصر من طالبان اليوم قافلة دعم لوجستي مخصصة للقوات الدولية وقتل حارسان أمنيان كانا يتوليان حماية القافلة".
 
ولقي أمس ثمانية من عناصر طالبان مصارعهم في مواجهات بولاية هلمند (جنوب) أحد معاقل الحركة التي تقاتل القوات الحكومية والأجنبية الداعمة لها.
 
وأكد قائد شرطة هلمند محمد حسين أنديوال أن "عناصر طالبان هاجموا في المرجة سيارتين للشرطة ودمروهما.. قتل شرطي وثمانية عناصر من طالبان وعثر على جثث خمسة منهم".
 
وقتل أيضا أمس قائد أجهزة الاستخبارات بإقليم اليشير بولاية خوست (شرق) برصاص مسلحين قرب منزله، بحسب المتحدث باسم الولاية خيبر باشتون.
 
وتقود طالبان عملا مسلحا منذ الإطاحة بتلك الحركة من السلطة نهاية 2001 بأيدي تحالف دولي قادته واشنطن.
 
وتكثفت أعمال العنف هذه منذ نحو عامين رغم انتشار سبعين ألف جندي تابعين لقوتين دوليتين إحداهما تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) والثانية بقيادة أميركية.

المصدر : الفرنسية