مرويك كومالو اعتبر أن الانتخابات في زيمبابوي لم تكن حرة ونزيهة (الفرنسية)

طعن مراقبو البرلمان الأفريقي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي داعين إلى تنظيم عملية اقتراع جديدة، في وقت أعلن فيه مصدر رسمي أن الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي سيؤدي بعد ظهر اليوم اليمين رئيسا للبلاد لولاية سادسة.
 
وفي المقابل أكد موغابي (84 عاما) أنه يتجه نحو تحقيق فوز كاسح في هذه الانتخابات التي انسحب منها منافسه مورغان تسفانغيراي مرشح حركة التغيير الديمقراطي, احتجاجا على ما سماها أجواء العنف.
 
ونقل التلفزيون الرسمي عن موغابي قوله أثناء تشييع جنازة جدة زوجته في قرية شيكومبا جنوب هراري "أشكركم للطريقة التي صوتم بها، لقد حققنا انتصارا كاسحا".
 
وتأتي تصريحات موغابي في وقت لم يعلن فيه بعد عن النتائج الرسمية التي ذكرت السلطات أنها ستعلن في وقت لاحق اليوم, لتأخر وصول صناديق مناطق ريفية.
 
انتخابات جديدة
ومن جهتها أعلنت بعثة مراقبي البرلمان الأفريقي أن الظروف التي سادت في زيمبابوي لم تمكن من إجراء "انتخابات حرة ونزيهة".
 
وقال مرويك كومالو رئيس البعثة "يجب توفير الظروف لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وموثوق بها في أسرع ما يمكن بما يتماشى مع إعلان الاتحاد الأفريقي بشأن المبادئ التي تحكم الانتخابات الديمقراطية".
 
وموازاة مع ذلك ما زال الاتحاد الأفريقي يتمسك بالحذر، في حين يواجه ضغطا لا سيما إثر دعوة الدول الغربية قمة شرم الشيخ إلى إعلان عدم شرعية الحكومة المنبثقة عن الاقتراع.
 
تسفانغيراي اتهم مبيكي بالضغط لانتزاع شرعية لموغابي (الفرنسية-أرشيف) 
اتهامات المعارضة
في غضون ذلك اتهمت المعارضة في زيمبابوي رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي، الوسيط الإقليمي في الأزمة، بالضغط على نظرائه لانتزاع اعتراف بشرعية إعادة انتخاب موغابي لولاية رئاسية جديدة.

وقال زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي في تصريح صحفي "تلقيت معلومات تفيد أن الرئيس مبيكي يحث الاتحاد الإفريقي على اتخاذ هذا القرار".
 
وأضاف أن "الترويج لموغابي في هذه الظروف يتناقض مع معظم الرأي العام في المجتمع الدولي ويتجاهل مشاعر الزيمبابويين وينسف مرة أخرى مصداقيته كوسيط" دول أفريقيا الجنوبية.
 
يذكر أن مجلس السلم والأمن الأفريقي يعقد اجتماعا في شرم الشيخ بمصر لمناقشة تطورات الأزمة في زيمبابوي.
 
ويأتي هذا الاجتماع على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة دول الاتحاد الأفريقي غدا والتي سيشارك فيها رئيس زيمبابوي روبرت موغابي.
 
وذكرت تقارير صحفية أن هناك انقساما في صفوف الدول الأفريقية تجاه التعاطي مع هذه القضية، حيث يرفض الاتحاد الأفريقي إدانة موغابي, فضلا عن دعم الوساطة التي يقوم بها مبيكي المكلف من مجموعة التنمية الاقتصادية لأفريقيا الجنوبية.

المصدر : وكالات