برلمان الباسك يتبنى استفتاء حكم ذاتي ومدريد ترفض
آخر تحديث: 2008/6/29 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/29 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/26 هـ

برلمان الباسك يتبنى استفتاء حكم ذاتي ومدريد ترفض

البرلمان الباسكي صادق بأغلبية نسبية على مشروع تنظيم استفتاء بالإقليم (رويترز)

صادق برلمان الباسك (شمال إسبانيا) على مشروع قانون ينص على إجراء استفتاء محلي حول حكم ذاتي بالمنطقة، لكن حكومة مدريد اعتبرت ذلك خطوة نحو الانفصال وتعهدت بالعمل من أجل إبطالها.

وتبنى المشروع نواب برلمان الباسك بغالبية نسبية (34 مقابل 33 صوتا) بفضل دعم نواب الحزب الانفصالي المتشدد والحزب الشيوعي في الإقليم.

ودافع رئيس الحكومة الإقليمية خوان خوسي إيباريتشي عن مشروعه بالقول إن "إعطاء الكلمة للشعب (الباسكي) لمعرفة رأيه والتحرك بناء على ذلك، ليس فقط عملا سياسيا مسؤولا بل آلية ديمقراطية عادية".

وينص المشروع على إجراء "استفتاء شعبي" يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2008، كخطوة أولى في "خارطة طريق" ذات منحى انفصالي تهدف كما قال إيباريتشي لتسوية قضية الباسك.

وخلال الاستفتاء سيطرح على الناخبين سؤالان أحدهما "هل توافق على دعم عملية تفاوضية حول إنهاء العنف إذا أبدت منظمة إيتا مسبقا إرادتها الواضحة لإنهاء العنف؟".

أما السؤال الثاني فهو "هل توافق على أن تبدأ الأحزاب السياسية الباسكية من دون استثناء عملية تفاوضية من أجل التوصل إلى اتفاق ديمقراطي حول ممارسة الشعب الباسكي حق القرار وعلى طرح هذا الاتفاق على استفتاء قبل نهاية 2010؟".

ويحتاج ذلك المشروع إلى موافقة مدريد المسبقة على حق الباسك في تقرير المصير، الأمر الذي يشكل ردا على المطلب الأساسي للانفصاليين المتطرفين بمن فيهم منظمة إيتا المسلحة.

وتدعم المشروع الأحزاب الثلاثة التي تشكل الائتلاف القومي الحاكم في الإقليم بما فيها القومي الذي ينتمي إليه إيباريتشي، لكن أصواتها لن تكفي للمصادقة عليه.

وأكدت الحكومة المركزية أنها سترفع في أقرب وقت شكوى إلى المحكمة الدستورية لتعطيل هذا الإجراء، معتبرة أن المبادرة "غير دستورية بوضوح".

المصدر : وكالات