إيطاليا قررت التحرك بشكل أكثر حزما لترحيل مزيد من اللاجئين (الفرنسية-أرشيف)
طردت السلطات الإيطالية السبت 38 مهاجرا مصريا دخلوا إلى أراضيها بطريقة غير شرعية, وذلك ضمن حملة موسعة بهذا الصدد.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية أنها أعادت المهاجرين المصريين على متن إحدى الطائرات التي أقلعت فجرا من شمال شرق إيطاليا إلى القاهرة.

وعبر وزير الداخلية روبرتو ماروني عن ارتياحه لعمليات الترحيل وقال إنها "باتت أكثر سرعة وأقوى تأثيرا". كما دافع ماروني عن خططه لأخذ بصمة أطفال طائفة الروما (الغجر) المتهمين بالتسبب في كثير من الجرائم في المدن الإيطالية.

يأتي ذلك تنفيذا لتعهدات حكومة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني بتصعيد الحملة على الهجرة غير الشرعية, التي يعزو إليها إيطاليون ارتفاع معدلات الجريمة بالشوارع.

كان برلسكوني الذي تولى السلطة في مايو/ أيار الماضي قد تعهد باتخاذ إجراءات مشددة لوقف الهجرة غير الشرعية بما فيها وضع تشريع لجعل العبور إلى الأراضي الإيطالية بصورة غير قانونية جريمة في حد ذاته يعاقب عليها بالسجن.

يشار إلى أن بعض المهاجرين الذين يسعون للإقامة في إيطاليا تؤخذ بالفعل بصماتهم باستثناء الأطفال ومواطني الاتحاد الأوروبي.

وقد تساءلت مؤسسة المهاجرين الخيرية الكاثوليكية المرتبطة بمؤتمر الأساقفة الإيطاليين عن السبب في اختصاص الغجر بهذا الإجراء, وحذرت من أن تلك الإجراءات من شأنها التمهيد لما أسمته "كراهية الأجانب أو ما هو أسوأ من التمييز العنصري".

المصدر : وكالات