إيران تصعد حربها الكلامية ضد خصومها
آخر تحديث: 2008/6/30 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/30 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/27 هـ

إيران تصعد حربها الكلامية ضد خصومها

متكي: إسرائيل ليست في وضع يمكنها من مهاجمة إيران (رويترز)

صعدت إيران من حربها الكلامية ضد الأطراف التي أشارت إلى احتمال تبنيها الخيار العسكري ضد برنامجها النووي، فيما طالب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون طهران بأن تثبت عمليا الطبيعة السلمية لأنشطتها النووية.

فقد أعلن عضو هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال مير فيصل باقر زاده أن بلاده قررت حفر 320 ألف قبر في محافظاتها الحدودية لدفن "الجنود الأعداء" في حال تعرضها لهجوم عسكري.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن باقر زاده قوله إن السلطات المعنية في إيران تخطط لحفر هذه القبور، وذلك تنفيذا لاتفاقية جنيف ذات الصلة بالحروب والنزاعات المسلحة، مضيفا أنه سيتم حفر مقابر جماعية إذا اقتضت الحاجة.

وأوضح المسؤول العسكري الإيراني أن بلاده ستعمل على تخفيف "آلام عائلات الجنود القتلى" في حال تعرض بلاده لأي هجوم، وبالتالي "الحؤول دون تكرار تجربة فيتنام المريرة".

براون: على إيران أن تثبت أنها غير مهتمة بالسلاح النووي (الفرنسية-أرشيف)
ويأتي هذا الإعلان بينما لا يزال مسؤولون أميركيون يؤكدون أن كل الخيارات لا تزال مطروحة على الطاولة لمنع إيران من مواصلة برنامجها النووي، بينما يتحدث نظراؤهم الإسرائيليون عن احتمال شن هجوم إسرائيلي على المنشآت النووية الإيرانية.

وفي هذا الإطار طالب الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) شافتاي شافيت في تصريح صحفي إسرائيل بتدمير المنشآت النووية الإيرانية خلال عام واحد كي لا تتعرض لخطر هجوم نووي من قبل إيران.

في المقابل رأى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي اليوم الاحد أن إسرائيل في وضع لا يمكنها من مهاجمة إيران بسبب برنامجها النووي، مشيرا إلى أن الإسرائيليين يدركون تماما عواقب مثل هذا التصرف.

وجاءت تصريحات متكي بعد يوم من تصريحات لقائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري الذي حذر إسرائيل مجددا من مغبة مهاجمة بلاده مؤكدا أنها "تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية".

وهدد الجعفري بأن بلاده ستفرض قيودا على حركة الشحن في مسار صادرات النفط بالخليج إذا تعرضت إيران لهجوم، محذرا الدول الإقليمية من عمليات انتقامية إذا شاركت في الهجوم.

دعوة بريطانية
وفي شأن متصل، طالب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الأحد بأن تقدم طهران ما يثبت أنها غير مهتمة بتطوير أسلحة نووية، كما دأبت إيران على التأكيد بأن برنامجها النووي مخصص لتوليد الطاقة الكهربائية.

وقال براون في حديث لإحدى المحطات التلفزيونية الأميركية إن إيران لم تكن صادقة مع المجتمع الدولي فيما يتعلق بأنشطتها النووية مؤكدا الحاجة لالتزام صارم بأن إيران لن تنتهك اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية أو تمتلك أسلحة نووية.

وكان منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا سلم إيران منتصف الشهر الجاري عرضا يتضمن حوافز اقتصادية اقترحته الدول الست الكبرى لإقناع إيران بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.

بيد أن إيران أكدت رفضها تعليق أنشطتها النووية الحساسة مقابل هذه الحوافز، لكنها وعدت بدراسة العرض المقترح حيث أشار نائب وزير الخارجية الإيراني علي رضا شيخ عطار إلى أن الحكومة الإيرانية أصبحت في المرحلة الأخيرة من مراجعة العرض دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

المصدر : وكالات