وزراء الخارجية الأفارقة يبحثون ملفات قمة شرم الشيخ
آخر تحديث: 2008/6/28 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/28 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/25 هـ

وزراء الخارجية الأفارقة يبحثون ملفات قمة شرم الشيخ

وزراء الخارجية الأفارقة يبحثون ملفات ساخنة على رأسها أزمة زيمبابوي (الجزيرة)

عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي مشاورات في مدينة شرم الشيخ المصرية للإعداد للقمة الأفريقية المقررة بعد غد الاثنين.

وتركزت المشاورات اليوم السبت وأمس حول موضوع القمة الرسمي وهو المياه والخدمات الصحية, إضافة إلى الوضع في زيمبابوي.

وكان رئيس زيمبابوي روبرت موغابي قد أصر على إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية رغم انسحاب منافسه الفائز في الجولة الأولى مورغان تسفانغيراي.

وقد رفض الاتحاد الأفريقي إدانة موغابي مفضلا دعم الوساطة التي قام بها رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي المكلف من المجموعة الاقتصادية لتنمية أفريقيا الجنوبية.
 
وبعد اليوم الأول من المناقشات أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ عن "ثقته" في التوصل إلى "حل ذي مصداقية" لأزمة زيمبابوي السياسية.

ودعا بينغ في مؤتمر صحفي إلى الانتظار حتى يبحث الأمر مع رؤساء الدول ومجموعة التنمية الاقتصادية لأفريقيا الجنوبية, مشيرا إلى احتمال حل الأزمة على أساس تقاسم السلطة.

من ناحيته قال المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي إن الاجتماعات ستتواصل حتى غد الأحد لإتمام جدول الأعمال بشكل كامل والذي يشمل البنود الأساسية والبنود التي اقترحتها مصر.

وأشار إلى أن موضوع إريتريا وجيبوتي نوقش أثناء اجتماع وزراء الخارجية أمس في إطار نقاش حول التقرير الخاص بالسلم والأمن في أفريقيا, حيث عرض وزيرا خارجية البلدين مواقف بلديهما وتم تبادل وجهات النظر.

كما أعلن المتحدث المصري أن القمة ستعقد بمشاركة 44 رئيس دولة وحكومة ونائب رئيس دولة، بينما يترأس وفود باقي الدول وزراء الخارجية أو كبار المسؤولين، إضافة إلى ما يزيد على 150 مراقبا يمثلون حكومات ومنظمات وهيئات دولية.

ووصف المتحدث تلك المشاركة بأنها الأعلى في تاريخ القمم الأفريقية, مشيرا إلى أن اجتماعات وزراء الخارجية المستمرة تناولت موضوعي الشرق الأوسط وفلسطين.
المصدر : وكالات