النواب الإسبان يصوتون على معاهدة لشبونة
آخر تحديث: 2008/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/27 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/24 هـ

النواب الإسبان يصوتون على معاهدة لشبونة

دعم إسباني للمعاهدة رغم الأزمة الدستورية التي يمر بها الاتحاد الاوروبي(رويترز-أرشيف)

صادق النواب الإسبان اليوم الخميس -كما هو متوقع- بأغلبية واسعة على معاهدة لشبونة, في انتظار أن يصادق عليها نهائيا في مرحلة لاحقة مجلس الشيوخ. 


وقال رئيس مجلس النواب خوسي بونو إن 322 نائبا قالوا نعم لمعاهدة لشبونة لإصلاح مؤسسات الاتحاد الأوروبي, وعارضها ستة نواب فقط وامتنع اثنان آخران عن التصويت.

 

ويدعم الاشتراكيون في البرلمان تلك المعاهدة إلى جانب دعم  الشعبي أكبر حزب معارض, وتأييد حزبين آخرين الأول من كاتالونيا والثاني من إقليم الباسك.

 

وألمح وزير الخارجية ميغيل أنخيل موراتينوس إلى إمكانية تقديم موعد تصويت الشيوخ على المعاهدة إلى يوليو/ تموز المقبل، عوضا عن سبتمبر/ أيلول أو بداية أكتوبر/ تشرين الأول المقبلين كما كان متوقعا.

 

وكان زعيم المعارضة اليمينية ماريانو راخوي قد اقترح أمس على رئيس الحكومة الاشتراكي خوسيه لويس ثاباتيرو، التسريع في عملية المصادقة على المعاهدة في الشيوخ خلال الأسابيع القادمة.

 

وتسبب رفض اتفاقية لشبونة في استفتاء أجري في أيرلندا يوم 12 يونيو/ حزيران الجاري, في خلق أزمة داخل الاتحاد الأوروبي مبددا محاولات إصلاح مؤسسات الاتحاد واستحداث أخرى جديدة من بينها منصب "رئيس للاتحاد الاوروبي".

 

لكن رغم هذا الرفض يواصل الأوروبيون التصويت على المعاهدة, لتصبح إسبانيا البلد العشرين الذي يخطو هذه الخطوة.


وتأتي المصادقة الإسبانية بعد مرور أسبوع على قمة بروكسل التي دعا فيها رؤساء دول الاتحاد إلى عقد قمة جديدة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، للتوصل إلى حل للأزمة الدستورية الأوروبية الجديدة.

المصدر : وكالات