ميدفيديف تحدث عن مجرد اختلاف في الأسلوب (الفرنسية-أرشيف) 
قلل الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف من شأن الأنباء التي تحدثت عن خلافات بينه وبين سلفه فلاديمير بوتين، رغم أن التناقضات في الأسلوب واللهجة بين الرجلين كانت لافتة للنظر حسب العديد من المراقبين.

 

ورغم إقرار ميدفيديف خلال مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء بوجود بعض الاختلافات البسيطة فيما وصفه بـ"الأسلوب الشخصي"، فإنه أكد أن ذلك لا يعني إطلاقا "تغيير المبادئ الأساسية للسياسة العامة".

 

وكان ميدفيديف الحليف القديم لبوتين قد قدم نفسه خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة على أنه يمثل استمرارا للنهج الذي رسمه الرئيس الروسي السابق ورئيس الوزراء الحالي فلادمير بوتين.

 

ورغم ذلك فقد كانت عبارات الرئيس الروسي الجديد مختلفة تماما خلال المقابلة مع ما عهده العالم في السنوات الأخيرة من حكم بوتين من هجمات قاسية على الغرب وسياساته تجاه موسكو.

 

فعلى النقيض من ذلك اختار ميدفيديف كلماته بعناية وركز على مفاهيم من قبيل "الحرية" و"سيادة القانون" و"الملكية الفردية".  

 

وكان بوتين قد انتقد بشدة خطط حلف شمال الأطلسي لتوسيع الحلف إلى حدود روسيا، واتهم واشنطن ببدء سباق تسلح جديد في المنطقة ووضع خطط لإقامة درع صاروخية في جمهورية التشيك، ووصف ميدفيديف تلك المواقف بأنها تمثل جوهر "المصالح الوطنية". 

 

المصدر : رويترز