المحامي المسؤول عن ملف شريف خارجا من مقر المحكمة العليا بعد قرار التأجيل (رويترز)

قررت المحكمة الباكستانية العليا تأجيل إجراء انتخابات تكميلية في دائرة رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف بناء على التماس عاجل من الحكومة الاتحادية.

وقال المحامي العام مالك عبد القيوم إنه تم تأجيل الانتخابات مضيفا أن الجلسة القادمة في هذه القضية ستعقد يوم الاثنين.

وكانت الحكومة -التي تضم ائتلاف حزب الشعب وجناح شريف من حزب الرابطة الإسلامية- قد قدمت التماسا أمس الأول لتأجيل الانتخابات التي كانت مقررة غدا بعد أن قضت محكمة لاهور (مركز إقليم البنجاب الذي ينتمي إليه شريف) قبل أيام بمنعه من خوضها.

وعللت المحكمة الفرعية قرارها بأن شريف أدين بالإرهاب عام 1999 عندما سعى بوصفه رئيسا للوزراء لإقصاء برويز مشرف عن منصب قائد الجيش.

وقام مشرف لاحقا بالإطاحة بشريف في انقلاب عسكري أبيض وأرسله إلى المنفى في السعودية عام 2000 بعد منحه عفوًا مثيرًا للجدل.

واستند التماس الحكومة التي يترأسها يوسف رضا جيلاني– وهو أحد قادة حزب الشعب- إلى نطاق سلطة المحكمة العليا للنظر في القضايا الانتخابية.

يشار إلى أن شريف منع من خوض الانتخابات التي جرت في فبراير/شباط الماضي بسبب تلك التهمة إلا أن اللجنة الانتخابية عادت وسمحت له بخوضها وهو ما اعترضت عليه محكمة لاهور العليا.

وقال حزب الرابطة الإسلامية إن قرار محكمة لاهور اتخذه قضاة موالون للرئيس برويز مشرف، ومن ثم شككوا في شرعيته.

يشار إلى أن حزب نواز شريف يخوض معركة مع سلطة الرئيس مشرف عنوانها إعادة عدد من القضاة الذين عزلهم الأخير بسبب وقوفهم في وجه سلطته بينهم رئيس المحكمة العليا السابق افتخار شودري.

المصدر : وكالات