حافلة تقتاد فيها الشرطة أنصارا للمعارضة بعد مداهمة أحد مقراتها أول أمس (رويترز)
 
في وقت تلتئم فيه في سوازيلاند قمة إقليمية أفريقية جنوبية لدراسة أزمة انتخابات زيمبابوي, دعا زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي لتدخل عسكري دولي في بلاده, وتحدث رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون عن عقوبات إضافية يحضر لها ضد عناصر في حكومة روبرت موغابي.
 
وتجمع قمةٌ لمجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية قادة تنزانيا وأنغولا وسوازيلاند وزامبيا، لكن سيغيب عنها رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي, الذي نفى أن تكون الدعوة قد وجهت إليه أصلا للحضور.

وانضمت جنوب أفريقيا قبل يومين إلى إجماع مجلس الأمن الذي دان العنف في زيمبابوي, وقال باستحالة إجراء جولة إعادة حرة ونزيهة بعد انسحاب تسفانغيراي, وهو انسحاب يجعل الرئيس موغابي يخوض منفردا السباق الذي ينطلق غدا.
 
تدخل عسكري
ودعا تسفانغيراي -الذي لاذ بسفارة هولندا- إلى تدخل عسكري في بلاده, يقوم بـ"الحفاظ على السلام لا على مثيري الشغب".
 
وكتب في الغارديان البريطانية أنه لا يريد نزاعا مسلحا في زيمبابوي, لكنه ذكر بأنه "رغم الصعوبات الملازمة لبعض التدخلات، فإن القرارات بالامتناع عن التدخل أسفرت عن عواقب كارثية".
 
تسفانغيراي: قرارات الامتناع عن التدخل أسفرت عن عواقب كارثية (الفرنسية-أرشيف)
وتقول حركة التغيير الديمقراطي إن أكثر من سبعين من أنصارها قتلوا على يد السلطات, منذ جولة أولى جرت قبل ثلاثة أشهر, وتحدثت اليوم عن مداهمة مقرها في موتاري شرق البلاد, حيث استقر مائتا شخص هربوا من العنف السياسي, لكنها لم تتحدث عن اعتقالات.
 
دعوة مبطنة
وقالت فرنسا إنها لن تعترف بشرعية السلطة التي تطلعها جولة الإعادة, في حين وجهت الولايات المتحدة أمس على لسان سفيرها في هراري دعوة مبطنة إلى جيران زيمبابوي ليغلقوا حدودهم معها ما لم تلغ جولة الإعادة.
 
كما هددت بإجراءات إضافية في مجلس الأمن لم تحدد طبيعتها, في وقت دعا فيه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى العمل سوية لـ"إزاحة" موغابي من السلطة.
 
الكريكيت
وتحدث براون في مجلس العموم عن عقوبات إضافية يحضر لها ضد أفراد بعينهم في حكومة موغابي تشمل حظرا ماليا وحظرا على التأشيرات, ودعا الشركات التي تتعامل مع نظامه إلى مراجعة موقفها.
 
ودعا براون إلى منع فريق الكريكيت الزيمبابوي من المشاركة في كأس العالم المقررة في بريطانيا الصيف المقبل, وإلى ألا يخوض فريق إنجلترا مقابلات مقررة معه, وهي دعوة وجدت صدى فوريا لها, إذ أعلنت جمعية الكريكيت لإنجلترا وويلز تعليق كل العلاقات الثنائية مع زيمبابوي.

المصدر : وكالات