وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي سيزور نيودلهي يوم الجمعة القادم (الفرنسية-أرشيف)
بدأت في إسلام آباد مباحثات باكستانية هندية تتعلق بمكافحة ما يسمى الإرهاب ضمن آلية اتفق البلدان على إنشائها في سبتمبر/أيلول 2006.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد صديق أن الطرفين سيناقشان عددا من إجراءات مكافحة الإرهاب وسيتبادلان معلومات تسمح للمحققين في قضايا إرهابية بالتقدم في تحقيقاتهم.

وجاء تأسيس تلك الآلية بعد شهرين من تفجير قطار في مدينة بومباي الهندية أسفر عن مقتل 180 شخصا على الأقل وألقى بشكوك على عملية السلام التي بدأتها الهند وباكستان عام 2004.

واستهدف البلدان من وراء تلك الخطوة توفير قاعدة لتبادل المعلومات والتعاون في التحقيقات, إلا أن هذا التعاون لم يتحقق بالشكل المطلوب بين الجارتين النوويتين اللتين وصلتا إلى حافة الحرب عام 2002 وخاضتا ثلاث حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي نيودلهي يوم الجمعة لبحث دفع العلاقات قدما ومحاولة حل مشكلة كشمير ومد خط لأنابيب الغاز عبر الحدود من إيران وقضايا تجارية واقتصادية.

يشار إلى أن نيودلهي تتهم إسلام آباد بدعم مجموعات من المقاتلين في كشمير بشمال غرب الهند وفي أنحاء أخرى من البلاد، وهي اتهامات تنفيها إسلام آباد بشدة.

المصدر : وكالات