العمل الإسرائيلي يؤيد حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة
آخر تحديث: 2008/6/24 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/24 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/21 هـ

العمل الإسرائيلي يؤيد حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة

إيهود باراك يواصل ممارسة ضغوط سياسية على إيهود أولمرت (الفرنسية-أرشيف) 
 
قرر أغلبية أعضاء حزب العمل الإسرائيلي بالكنيست تأييد قانون يقضي بحل الأخير، والدعوة لانتخابات مبكرة بالبلاد من المنتظر أن تطرحه المعارضة اليمينية للتصويت الأربعاء المقبل.
 
ويأتي هذا القرار على الرغم من تهديد رئيس الوزراء إيهود أولمرت بإقالة وزراء حزب العمل إذا ما أيدوا حل الكنيست.
 
وذكرت تقارير صحفية أن 15 من أصل 19 نائبا من العمل صوتوا لصالح قرار زعيم الحزب ووزير الدفاع إيهود باراك دعم مسودة قرار تقدمت بها المعارضة لحل البرلمان.
 
وقال رئيس الوزراء إنه يشعر "بارتياح بالغ" لقرار الكتلة البرلمانية للحزب تأييد مشروع القانون عند التصويت عليه الأربعاء.
 
وكان باراك هدد في وقت سابق بالانسحاب من الحكومة الائتلافية التي يترأسها أولمرت إذا لم يقدم هذا الأخير استقالته، بسبب الاشتباه بقبوله أموالا بشكل غير شرعي من رجل أعمال أميركي.
 
ويعتبر العمل شريكا رئيسيا في الحكومة، وبدون دعمه فإن ائتلاف أولمرت لن يحصل على المقاعد الـ61 اللازمة للحصول على الأغلبية في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.
 
إيهود أولمرت هدد بإقالة وزراء حزب العمل من الحكومة (رويترز-أرشيف)
تهديد
وتأتي هذه التطورات رغم تهديد أولمرت أمس بأن أي وزير من حزب العمل يصوت لصالح حل الكنيست "سيخرج من الحكومة خلال 48 ساعة".

غير أن الأمين العام للعمل النائب إيتان كابيل قال إن وزراء حزبه مستعدون لخسارة مناصبهم، والذهاب إلى انتخابات مبكرة.
 
وفي المقابل انتقد أعضاء من حزب كاديما قرار العمل، وشككوا في إمكانية إقرار مسودة حل الكنيست.
 
واعتبر أوثنيل شنيللر النائب بالحزب أن "هذا القرار يضر بالبلاد وبحزب العمل لأنه لن يرتب تأثيرا عمليا".
 
ويواجه أولمرت ضغوطات سياسية بعد إدلاء رجل الأعمال الأميركي موريس تالانسكي بشهادة أمام محكمة بالقدس الشهر الماضي، أقر فيها أنه سلم رئيس الوزراء مبالغ مالية كبيرة .
 
وذكرت تقارير صحفية أن لجنة تحقيق تابعة للشرطة توجهت إلى الولايات المتحدة لمتابعة التحقيقات الخاصة بهذه القضية، مضيفة أن الشرطة ستستجوب أيضا شاؤول نجل رئيس الحكومة.
المصدر : وكالات