حافلة انتخابية لتسفانغيراي تشق طريقها وسط أنصاره في هراري أمس (الفرنسية)
 
أعلن زعيم حركة التغيير الديمقراطي في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي انسحابه رسميا من جولة إعادة انتخابات الرئاسة, يفترض أن تنظم في الـ 27 من الشهر.
 
وقال تسفانغيراي في مؤتمر صحفي بالعاصمة هراري "نحن في حركة التغيير الديمقراطي لا نستطيع أن نطلب من أنصارنا الإدلاء بأصواتهم في السابع والعشرين من الشهر إذا كان ذلك قد يكلفهم حياتهم" ووصف الجولة الثانية بأنها "ذر للرماد في العيون".
 
وقال مسؤولون في الحركة المعارضة سابقا إنها تتعرض لضغوط من أنصارها حتى لا تشارك في "المهزلة".
 
واشتكى الحزب المعارض في كثير من الحالات مما أسماه قمع السلطات, لكن منافسه الرئيس روبرت موغابي قال إن أنصار المعارضة يدعون التعرض لأحداث وهمية ليمكنهم القول إن جولة الإعادة غير نزيهة.
 
وذكرت الحركة المعارضة أن مسلحين مؤيدين لحزب الرئيس المنتهية ولايته موغابي, قاموا بضرب أنصار للحركة في تجمع اليوم رخص له قضائيا.
 
وأعلنت حركة التغيير الديمقراطي أن تسفانغيراي فاز في الانتخابات الرئاسة التي نظمت نهاية مارس/ آذار, لكن نتائج رسمية أظهرت أنه لم يحصل على أكثر من 50%.

المصدر : وكالات