آلاف القتلى سقطوا في أعمال عنف بين مسلحين والقوات الهندية في كشمير (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة الهندية إنها قتلت أربعة مسلحين تشتبه في أنهم إسلاميون باشتباكات متفرقة في الجزء الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، بينما لقي شرطي مصرعه خلال اقتحام أحد المنازل بالإقليم.
 
فقد ذكر المتحدث باسم قوة الشرطة الاحتياطية المركزية برابهاكار تريباثي أن شرطياً ومسلحين اثنين قتلوا خلال غارة للقوات الهندية على أحد المنازل قرب مدينة سرينغار(عاصمة الإقليم الصيفية) كما جرح مسلح آخر وثلاثة أفراد شرطة خلال المعركة التي دامت عدة ساعات.
 
من جهة أخرى أفاد منير خان أحد كبار مسؤولي الشرطة أن قوات الجيش قتلت مسلحَين آخرَين في معركة منفصلة في قرية ناريوان (60 كلم جنوبي سرينغار) بعد ورود معلومات أن مسلحين يختبئون فيها.
 
يُشار إلى أن كلا من باكستان والهند تتنازعان السيطرة على كشمير منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 194،7وقد خاضا بسببها حربين منذ ذلك التاريخ.
 
وعادة ما تنحي حكومة نيودلهي باللائمة على جارتها لإذكاء أعمال العنف ضدها في الجانب الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير ذي الغالبية المسلمة، حيث قتل بهذه الأعمال منذ اندلاعها عام 1989 عشرات آلاف الأشخاص.

المصدر : أسوشيتد برس