ماويو نيبال يغادرون الحكومة الانتقالية ويطالبون باستقالة رئيسها
آخر تحديث: 2008/6/21 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/21 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/18 هـ

ماويو نيبال يغادرون الحكومة الانتقالية ويطالبون باستقالة رئيسها

أنصار كويرالا يقولون إن رصيده بوصفه مهندس اتفاق السلام يمنحه حق رئاسة نيبال (الفرنسية)
انسحب الماويون من الحكومة الانتقالية في نيبال ودعوا رئيس الوزراء جيريجيا براساد كويرالا إلى الاستقالة.
 
واتهم الماويون "المؤتمر الوطني" حزب كويرالا,  بمحاولة الاستئثار بالسلطة رغم هزيمته في انتخابات عامة قبل نحو شهرين, وقالوا إن على رئيس الوزراء كويرالا الاستقالة ليمهد الطريق لحكومة جديدة.
 
وألغت نيبال الملكية قبل ثلاثة أسابيع, لكن أقوى حزبين وهما الماويون و"المؤتمر الوطني" فشلا في التوصل إلى اتفاق حول تقاسم السلطة, رغم تحالف بينهما أواخر 2005 قاد في نهاية الأمر إلى إلغاء الملكية.
 
 فالماويون الذين يسيطرون على البرلمان الجديد يقولون إن من حقهم قيادة الحكومة واختيار الرئيس, ويحملون "المؤتمر الوطني" مسؤولية عرقلة الهيئة التشريعية في مهمتها الأساسية وهي صياغة دستور جديد.
 
لكن أنصار كويرالا يقولون إن رصيد الرجل السياسي بوصفه مهندس اتفاق سلام أنهى حربا حصدت حياة 13 ألف شخص, يمنحه حق أن يصبح أول رئيس لجمهورية نيبال.
 
واستغرب ناطق باسم المؤتمر الوطني قرار الماويين وقال إنه جاء في وقت كان الطرفان يقتربان فيه من اتفاق.
 
ويكتسي منصب الرئيس أهمية كبيرة, حيث يتوقع أن يصبح شاغله حسب الدستور الجديد قائد القوات المسلحة.
المصدر : الفرنسية