مصادر أشارت إلى أن نحو مائة طائرة إسرائيلية شاركت في المناورات (الفرنسية-أرشيف)

رفض الجيش الإسرائيلي نفي أو تأكيد تقارير إعلامية أفادت بأن سلاحه الجوي أجرى مناورات عسكرية استعدادا لهجوم محتمل على إيران.
 
واكتفى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالقول إن سلاح الجو يجري "تدريبات منتظمة على مهام مختلفة لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهها إسرائيل".
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قالت إن تل أبيب نفذت تدريبات عسكرية واسعة هذا الشهر في خطوة تبدو استعدادا لهجوم عسكري ضد منشآت إيران النووية.
 
ونسبت الصحيفة الأميركية في تقرير اليوم إلى مسؤولين أميركيين رفضوا الكشف عن أسمائهم أن مائة طائرة إسرائيلية مقاتلة من طراز إف16 وإف15 شاركت في المناورات التي جرت فوق شرق البحر الأبيض المتوسط واليونان الأسبوع الأول من شهر يونيو/حزيران الجاري.
 
وقال مصدر إن الطائرات قطعت مسافة 1500 كلم وهي توازي المسافة الفاصلة بين إسرائيل ومفاعل نطنز النووي في إيران.
 
هجمات واسعة
وأضافت الصحيفة أن التدريبات تبدو ضمن الجهود الإسرائيلية لشن هجمات واسعة النطاق على إيران، كما أنها تبرز مدى الجدية التي تنظر بها إسرائيل إلى البرنامج النووي الإيراني.
 
ووفقا لمسؤول في وزارة الدفاع الأميركية وصفته الصحيفة بالمطلع فإن الهدف كان "ممارسة جملة من التكتيكات الجوية مثل إعادة التزود بالوقود وغير ذلك من التفاصيل الخاصة بضربة محتملة ضد المنشآت النووية الإيرانية والصواريخ الإيرانية التقليدية بعيدة المدى". 

وكان مسؤولون حكوميون إسرائيليون قد أعلنوا مرارا أن جميع الخيارات مفتوحة في مواجهة ما يقولون إنها تهديدات من جانب إيران.
 
ومن أبرز تلك المواقف تحذير شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبوع الماضي من مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية, معتبرا أن العقوبات الدولية تبدو غير فاعلة.
 
لافروف طالب واشنطن وتل أبيب بتقديم معلومات فعلية بشأن البرنامج الإيراني (الفرنسية)
تحذير روسي
وعلى نفس الصعيد حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من خطر تكرار سيناريو التدخل الأميركي في العراق مع إيران.
 
وقال لافروف أثناء مؤتمر صحفي في موسكو إن سياسة كل دولة ينبغي أن "تستند إلى وقائع, وتذكرون الوقائع, تلك الوقائع المزعومة التي طرحت قبل مهاجمة العراق".
 
وأضاف الوزير الروسي "طلبنا من زملائنا الأميركيين والإسرائيليين الذين يقولون إنهم واثقون بأن إيران في صدد امتلاك قنبلة نووية, أن يقدموا معلومات فعلية تدعم هذه الفرضية, لكننا لم نر شيئا حتى الآن".
 
رد رهيب
في المقابل حذر عالم الدين الإيراني آية الله أحمد خاتمي إسرائيل من مغبة مهاجمة إيران, مؤكدا أن رد طهران سيكون "رهيبا".
 
وقال خاتمي في خطبة الجمعة اليوم "إذا كان الأعداء، الإسرائيليون على وجه الخصوص ومؤيدوهم في الولايات المتحدة يسعون للجوء إلى القوة فليكونوا واثقين أنهم سيتلقون صفعة رهيبة".
 
وأضاف أن "الأمة الإيرانية أمة منطقية وشجاعة وردها على الوسائل المنطقية سيكون بالمنطق".

المصدر : وكالات