القوة الأوروبية فتحت تحقيقا في أسباب تحطم المروحية (رويترز-أرشيف)
لقي طياران إسبانيان وضابطان ألمانيان من قوات حفظ السلام الأوروبية مصرعهم في تحطم مروحية بوسط البوسنة.

وقال قائد قوة حفظ السلام الجنرال أجناتيو مارتين فيالين في بيان إن الطائرة كانت تابعة للفرقة الإسبانية, نافيا وجود ناجين جراء الحادث.
 
وأضاف البيان أن تحقيقا يجري حاليا حول أسباب تحطم المروحية قرب بلدة كوتور فاروس الشمالية.

ومن جانبه أعرب وزير الدفاع الألماني فرانس جوزيف يونغ عن "بالغ أسفه" لوفاة الجنديين الألمانيين.

وأوضحت وكالة أنباء محلية أن قوة حفظ السلام الأوروبية أغلقت المنطقة, ولم تسمح لأحد بالاقتراب من الموقع.

وكان 12 شخصا بينهم دبلوماسيون من الأمم المتحدة لقوا مصرعهم في حادث مماثل بوسط البوسنة في سبتمبر/أيلول 1997.

يشار إلى أن قوة الاتحاد الأوروبي وقوامها ألفا جندي تسلمت المهمة من حلف شمال الأطلسي عام 2005, وتعد إسبانيا أكبر مساهم في هذه القوة.

المصدر : وكالات