منظر جوي للبحيرة الزلزالية في مقاطعة بيشوان (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة ضحايا زلزال إقليم سيشوان في الصين إلى ما يزيد على ستين آلف شخص فيما لا يزال آلاف آخرون في عداد المفقودين، بينما تواصل السلطات المختصة بحثها عن مروحية عسكرية تحطمت في موقع قريب من مركز الهزة بسبب سوء الأحوال الجوية.

فطبقا لآخر حصيلة أعلنتها الحكومة الأحد، تجاوزت حصيلة القتلى تسعة وستين ألف شخص وثلاثمائة ألف مصاب، فيما لا يزال 18 ألفا في عداد المفقودين مع استمرار عمليات البحث والإنقاذ بجميع المناطق التي ضربها الزلزال في الثاني عشر من الشهر المنصرم.

ومع احتفال الصين الأحد بيوم الطفل، هيمنت صور الأطفال القتلى على أجواء الاحتفالات لا سيما أن 11 ألف تلميذ من مختلف الأعمار والمراحل الدراسية قضوا تحت أنقاض المدارس التي انهارت على رؤوس الطلبة والمعلمين بالمناطق التي ضربها الزلزال.

بهذه المناسبة ارتفعت أصوات الأهالي مجددا مطالبين بالكشف عن نتائج التحقيق في الأسباب التي كانت وراء العدد الكبير من المدارس التي انهارت خلال الهزة، محملين الحكومة مسؤولية مقتل أطفالهم بسبب تغاضيها عن تقاعس الشركات المنفذة للأبنية المدرسية لشروط الأمن والسلامة.

أمهات يرفعن صور أبنائهن الذين قضوا تحت ركام المدراس التي انهارت بسرعة قياسية خلال الدقائق الأولى من الهزة (الفرنسية-أرشيف)
البحيرة الزلزالية
وفي هذه الأثناء ينتظر أكثر من مليون مواطن بدء أعمال تصريف مياه بحيرة تشكلت من انهيار التربة التي سدت مجرى أحد الانهار بفعل الزلزال بإقليم سيشوان، وذلك بعد أن فرغت الفرق الهندسية من شق قناة على أمل تجنب حدوث فيضان يهدد مساحة شاسعة من المناطق المزدحمة بالسكان.

يُشار إلى أن منسوب المياه بالبحيرة الزلزالية ارتفع –حسب تقارير صدرت الأحد- إلى ما يقارب سبعة أمتار عندما اخفض نقطة من مستوى الحفرة مما يشكل خطرا داهما على كل المناطق الواقعة في محيطها.

من جهة أخرى أكد متحدث رسمي باسم وزارة الصحة أنه لا توجد مؤشرات على احتمال تلوث مصادر المياه مع حرص الوزارة على التعامل "بطريقة علمية" للدفن العميق للجثث، وعلى نحو يمنع أي خطر محتمل على البيئة.

وفي ظل هذه الظروف، تواصل السلطات العسكرية عمليات البحث عن طائرة تابعة لها تحطمت السبت قرب مرتفعات زهاوغونغ الواقعة بإقليم سيشوان جنوب غرب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت الطائرة تقل 14 شخصا من المصابين والناجين من كارثة الزلزال بالإضافة إلى خمسة من أفراد الطاقم، وذلك عند تحطمها في منطقة ينغكسيو مركز الهزة الأولى التي بلغت ثماني درجات على مقياس ريختر المعتمد في تحديد شدة الزلازل.

المصدر : وكالات