محمد البرادعي: فشلنا في كشف الأبعاد العسكرية للبرنامج النووي الإيراني (الفرنسية)

أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم الاثنين عن أسفه لفشل وكالته في تحقيق التقدم المأمول خاصة "في المسألة الجوهرية المتعلقة بالأبعاد العسكرية للبرنامج النووي الإيراني".
 
وحث البرادعي إيران على "كشف كامل" لخفايا برنامجها النووي, وسط اتهامات لطهران بإخفاء معلومات أساسية بشأن تسلحها.

وأشار في خطابه الذي افتتح به أعمال المؤتمر الصيفي لمحافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية, إلى أن وكالته تحاول منذ خمس سنوات تقصي حقائق النشطات النووية الإيرانية, منبها إلى أن الوقت بدأ ينفد.

وأقرّ بأن تقدما كبيرا قد تحقق, لكنه شدد على أنه من الضروري لوكالته أن تتمكن من التوصل إلى "حكم نهائي بشأن طبيعة البرنامج النووي الإيراني على أن يتم ذلك في أسرع وقت ممكن".

واعتبر البرادعي أن ذلك يتوقف في المقام الأول على إظهار إيران الشفافية المطلوبة وكشفها الكامل عن برنامجها النووي, حاثا إياها على الاستعداد التام لذلك.
 
وكانت الوكالة الدولية قد كشفت في تقرير تداوله أعضاؤها الأسبوع الماضي أن إيران ربما تخفي معلومات أساسية عن نشاطها التسلحي, وتستمر في تحدي طلبات الأمم المتحدة بتعليق تخصيب اليورانيوم.

وتصر إيران على أن برنامجها النووي موجه بالكامل للاستخدام السلمي, بينما ترى الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية أن طهران إنما تستمر في سعيها السري لإنتاج قنبلة نووية.

يذكر أن الأعضاء الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) إضافة إلى ألمانيا (مجموعة 5+1) أعلنت أنها ستطرح قريبا على طهران عرضا منقحا عن تعاون واسع في مقابل وقف الأنشطة النووية.
 
غير أن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني أعلن أمس الأحد أن بلاده لم تتسلم حتى الآن رزمة مقترحات مجموعة "5+1".

المصدر : وكالات