واشنطن تجمد أموال فنزوليين تتهمهما بمساعدة حزب الله
آخر تحديث: 2008/6/19 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/19 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/16 هـ

واشنطن تجمد أموال فنزوليين تتهمهما بمساعدة حزب الله

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الأربعاء أنها باشرت عملية لتجميد أموال مواطنيـن فنزوليين أحدهما دبلوماسي قالت إن لهما صلة بحزب الله، واتهمت الحكومة الفنزويلية بحماية الرجلين.

 

وقالت الوزارة في بيان لها إنها سمت غازي نصر الدين وفوزي كنعان في أمر تنفيذي يستهدف من تصفهم واشنطن بـ"الإرهابيين" ومن يقدمون دعما ماليا أو ماديا "للإرهاب".

 

وقالت الوزارة إن نصر الدين خدم حتى وقت قريب قائما بالأعمال في السفارة الفنزويلية في دمشق واختير بعد ذلك لشغل منصب مدير الشؤون السياسية في السفارة الفنزويلية في لبنان.

 

ووضعت وزارة الخزانة في القائمة السوداء كذلك وكالتي سياحة مقرهما كراكاس يمتلكهما ويديرهما كنعان وهما بيلبيوس ترافل وهلال ترافيل، وقالت الوزارة إن كنعان سهل السفر لأعضاء حزب الله وأرسل أموالا جمعت في فنزويلا إلى مسؤولي الحزب في لبنان.

 

ويمنع هذا الإجراء الأميركيين من التعامل مع الرجلين، ويجمد أي أموال تخصهما تحت طائلة القانون الأميركي.

 

وقال آدم زوبين مدير مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية -وهي ذراع العقوبات في وزارة الخزانة- في بيان له إنه "أمر مثير للقلق للغاية أن نرى حكومة فنزويلا توظف وتوفر ملاذا آمنا لمسهلي أمور حزب الله وجامعي الأموال له".

 

وأضاف آدام زوبين أن نصر الدين قدم مشورة للمتبرعين لحزب الله بشأن جهود جمع الأموال وقدم للمتبرعين معلومات محددة عن الحسابات المصرفية التي يمكن عبرها أن تتجه الإيداعات مباشرة إلى هذا الحزب.

 

ونفي فوزي كنعان من مقر عمله في كراكاس أن يكون له أي صلة بحزب الله أو "الإرهاب"، مضيفا أن كل ما تقوله عنه الولايات المتحدة "محض كذب".

المصدر : رويترز