وارسو تؤكد مفاوضات أميركية ليتوانية حول الدرع الصاروخي
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ

وارسو تؤكد مفاوضات أميركية ليتوانية حول الدرع الصاروخي

أكد نائب وزير الخارجية البولندي أن الولايات المتحدة تجري مع ليتوانيا محادثات حول نصب عناصر من منظومة الدرع الأميركية المضادة للصواريخ على أراضيها.
 
وقال فيتولد فاتشوكوفسكي وهو المفاوض الرئيسي بشأن مشروع الدرع الأميركية في بولندا "نعلم أن هناك محادثات".
 
وقد نفت فيلنيوس بشدة وجود أي محادثات من هذا القبيل، بينما لم تستبعد واشنطن أن تكون ليتوانيا موقعا بديلا عن بولندا في حال فشل المحادثات مع وارسو حول نصب صواريخ اعتراضية على أراضيها.
 
وأكد وزير الدفاع يوزاس أوليكاس وكذلك الخارجية الأربعاء أن ليتوانيا لا تجري مفاوضات مع الولايات المتحدة حول إقامة عناصر من منظومة الدرع  الأميركية المضادة للصواريخ على أراضيها.
 
وسيلة ضغط
وقال المفاوض البولندي من جهته إن هذه المحادثات قد تكون "وسيلة ضغط" أميركية على بولندا لدفع المفاوضات بين واشنطن ووارسو قدما.
 
وأكد مسؤولون بولنديون عديدون مؤخرا أن الرئيس الأميركي جورج بوش أكد رغبته بإنهاء المفاوضات قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني.
 
وتسعى بولندا -القلقة من المخاطر المحتملة لنصب صواريخ اعتراضية على أراضيها بعد تهديدات روسية مبطنة- إلى الحصول على ضمانات أمنية إضافية من واشنطن، مع مساعدات على تحديث قواتها المسلحة. وطالبت خصوصا بنظام دفاعي مضاد لصواريخ "باتريوت" 3 أو "ثاد".
 
وتتفاوض واشنطن منذ عام مع بولندا لنشر عناصر من منظومة الدرع  المضادة للصواريخ على أراضيها بهدف التصدي لأي هجمات محتملة من دول مثل إيران. كما تعتزم نصب رادار في إطار منظومة الدرع بجمهورية التشيك، وأنجزت المفاوضات مع براغ بنجاح مطلع أبريل/ نيسان الماضي.
المصدر : وكالات