قوات أفغانية تتهيأ لمغادرة كابل لشن الحملة العسكرية على طالبان (الفرنسية)

بدأت القوات الأفغانية مدعومة من قوات التحالف عملية عسكرية اليوم ضد مقاتلي حركة طالبان في منطقة قريبة من مدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية بدء العملية العسكرية في منطقة أرغنداب الواقعة إلى الشمال من قندهار، وذلك في مسعى لملاحقة مئات من مقاتلي طالبان الذين تحصنوا في المنطقة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية الجنرال محمد ظاهر عظيمي بأن ما أسماها عملية التطهير في منطقة أرغنداب بولاية قندهار بدأت، في حين أكدت القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن العملية التي تقوم بها القوات الأفغانية يدعمها جنود كنديون "تجري حاليا" في المنطقة.

وكان مئات من الجنود الأفغان تمركزوا في المنطقة بينما أقيمت حواجز عسكرية لتفتيش المركبات والتدقيق في هويات المارة، كما أسقطت القوات الأميركيةَ منشورات من الجو على المنطقة طالبت فيها سكان المنطقة بلزوم بيوتهم من أجل سلامتهم لأنها ستبدأ قصف المنطقة.

وفي هذا السياق قال عضو مجلس ولاية قندهار حاجي أغا لالاي إن 300 عائلة غادرت المنطقة المستهدفة حتى الآن وإن المزيد يغادرون منازلهم، في حين ذكر مسؤول في الشرطة أن أكثر من 4000 شخص فروا من أرغنداب التي تعد معقلا لطالبان.

وكان نحو 600 مقاتل من طالبان استولوا على العديد من القرى في منطقة أرغنداب الاثنين الماضي بعد أيام من تحريرهم مئات السجناء بينهم نحو 400 من مقاتلي الحركة عقب هجوم على السجن الرئيسي في مدينة قندهار.

المصدر : الجزيرة + وكالات