رايس تحدثت عن خطوات لرفع كوريا الشمالية من قائمة الإرهاب الأميركية (الفرنسية-أرشيف) 
توقعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن تقوم كوريا الشمالية قريبا بتسليم إعلان بشأن برامجها النووية, بموجب اتفاق أقرته المفاوضات السداسية المتعددة الأطراف, مقابل الحصول على حوافز اقتصادية ودبلوماسية.

وقالت رايس في خطاب في مركز هيريتج فاونديشن للبحوث إنه بمجرد صدور الإعلان سيتم إخطار الكونغرس باعتزام رفع كوريا الشمالية من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب ووقف فرض عقوبات عليها.

كما أشارت رايس إلى أن عملية تقييم مستوى تعاون كوريا الشمالية لن تتوقف قبل دخول تلك الإجراءات حيز التنفيذ. وأضافت "إذا كان هذا التعاون غير كاف فسنرد وفقا لذلك".

يشار إلى أنه كان من المقرر أن تصدر كوريا الشمالية هذا الإعلان بحلول نهاية 2007 بموجب اتفاق المفاوضات السداسية التي استضافتها بكين في سبتمبر/أيلول الماضي والتي تضم إلى جانب الكوريتين الشمالية والجنوبية اليابان وروسيا والولايات المتحدة والصين.

من جهة ثانية أعلن المفاوض الكوري الجنوبي كيم سوك أمس الأربعاء استعداد كوريا الشمالية لاستئناف المحادثات السداسية حول إزالة أسلحتها النووية.

وقال كيم سوك للصحفيين إن "الأطراف الستة يتفقون في الرأي بأنه يتوجب استئناف المحادثات السداسية والتقدم نحو المرحلة الثالثة" من الاتفاق على إزالة الأسلحة النووية الكورية الشمالية.

في هذه الأثناء تستضيف طوكيو اجتماعات للمفاوض الكوري الجنوبي مع نظيريه الأميركي كريستوفر هيل والياباني أكيتاكا سايكي بشأن الجولة المقبلة من المفاوضات حول تفكيك الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

وفي تطور آخر دعت كوريا الجنوبية اليابان إلى تسليم الوقود إلى كوريا الشمالية طبقا للتعهد الذي قطعته العام الماضي الدول الست مقابل تفكيك النووي في بيونغ يانغ.

يشار إلى أن اليابان ترفض تسليم الوقود إلى كوريا الشمالية خلافا للتعهد الذي التزمت به الدول الست العام الماضي.

المصدر : وكالات