تبرئة ضابط أميركي آخر في قضية مذبحة حديثة
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ

تبرئة ضابط أميركي آخر في قضية مذبحة حديثة

الرقيب فرانك فوتيرتش المتهم الوحيد الذي تبقى في قضية حديثة (رويترز-أرشيف)
 
أسقط القضاء العسكري الأميركي التهم الموجهة لضابط آخر من المتهمين في قضية قتل 24 مدنيا عراقيا بينهم نساء وأطفال في مذبحة مدينة حديثة العراقية (260 كلم غرب بغداد) بتاريخ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2005.
 
وقرر القاضي العسكري العقيد ستيفن فولسوم أمس الثلاثاء في جلسة بقاعدة كامب بندلتون مارين بولاية جنوب كاليفورنيا، بإسقاط جميع التهم الموجهة إلى المقدم جيفري تشيساني، وهو الضابط الأعلى رتبة في مشاة البحرية الأميركية بين المتهمين في القضية.
 
وكان تشيساني متهما بانتهاك أمر قانوني وإهمال واجبه العسكري أثناء الجريمة، وهو ضمن قائمة كانت تضم ثمانية متهمين بالقضية، غير أن القائمة اقتصرت الآن على زعيم المجموعة التي شنت الهجوم على المدنيين بعد أن أسقطت التهمة عن خمسة وبرئت ساحة سادس قبل أقل من شهر. 
 
وكان قرار القاضي ببراءة المتهم بعدما اكتشف أن الجنرال الذي أشرف على التحقيق وقع تحت تأثير محقق أصبح فيما بعد مستشاره. غير أن القاضي أتاح لهيئة الادعاء إمكانية إعادة رفع الدعوى مجددا، لكن لم يتضح على الفور إن كانوا سيفعلون ذلك.
 
وبهذا القرار يتبقى في قائمة الاتهام الرقيب فرانك فوتيرتش الذي كان متهما بقتل تسعة أشخاص على الأقل عمدا، إلا أن التهمة استبدلت بها فيما بعد تهمة القتل غير العمد.
 
وكانت الجريمة التي وصفت بالمذبحة وقعت بعد أن اصطدم رتل من المارينز بقنبلة كانت مزروعة على جانب طريق في المدينة ما أدى إلى مقتل أحد الجنود، وعندها قامت وحدة من المارينز بقتل المدنيين العراقيين للانتقام لمقتل رفيقهم.
المصدر : وكالات