جهود متواصلة من قبل رجال الإنقاذ بحثا عن مفقودين (رويترز)

ارتفع عدد قتلى الزلزال الذي ضرب شمال اليابان مطلع الأسبوع إلى عشرة، في وقت تواصل فيه القوات وعمال الإنقاذ البحث عن مفقودين في تلك المنطقة الجبلية النائية التي ضربها زلزال بقوة 7.1 درجات على سلم ريختر.
 
فقد قال مسؤول محلي اليوم إن جثة رابعة انتشلت من تحت أنقاض مبنى فندق في مقاطعة مياجي الشمالية، وكان المبنى قد دُمّر في انهيار طيني كبير ناجم عن الزلزال الذي ضرب المنطقة صباح السبت.
 
وذكرت إدارة المطافئ والإنقاذ من الكوارث في طوكيو أنه ما زال هناك 12 مفقودا بينهم ثلاثة في الفندق كما أصيب 231 شخصا على الأقل.
 
وصرح مسؤولون حكوميون محليون بأن أكثر من 200 شخص يقيمون الآن في ملاجئ وأن المياه تنقل إلى أكثر المناطق تأثرا حيث انقطعت المياه عن نحو 3500 منزل، كما انقطع الكهرباء عن حوالي 300 منزل.
 
أضرار محدودة
ورغم أن الأضرار التي ألحقتها الانهيارات الأرضية بالبنى التحتية أصابت ساكني المنطقة بالفزع، فإن عدد الضحايا كان محدودا لأن الكثافة السكانية قليلة في المنطقة. كما أن الأضرار التي لحقت بالمباني كانت محدودة أيضا نظرا للمواصفات الصارمة للبناء.
 
والتحق بفرق البحث عن مفقودين أكثر من ألف رجل إنقاذ ومسؤولين عن الكوارث وقوات من الجيش تدعمها المروحيات. غير أن جهودهم اتسمت بالبطء نظرا للدمار الذي حل بالطرقات.
 
وحث رئيس الوزراء ياسو فوكودا المسؤولين على إعادة الخدمات الضرورية سريعا. ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عنه قوله في اجتماع وزاري اليوم "أريد أن تعود الخدمات الأساسية في أسرع وقت ممكن حتى تستقر حياة من تعرضوا للزلزال".
 
يذكر أن اليابان واحدة من أنشط دول العالم زلزاليا. ويبلغ نصيبها من الزلازل التي تقع في العالم وتبلغ شدتها ست درجات أو أكثر نحو 20%. وقد قتل آخر أعنف زلزال ضربها 6400 شخص في مدينة كوبي بجنوب البلاد مطلع سنة 1995.

المصدر : وكالات