الأطلسي يعزز قواته جنوب أفغانستان مع استمرار المواجهات
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/16 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/13 هـ

الأطلسي يعزز قواته جنوب أفغانستان مع استمرار المواجهات

قوات الناتو تحركت لمواجهة تهديدات أمنية محتملة جنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

عزز حلف شمال الأطلسي (ناتو) والجيش الأفغاني وجودهما في قندهار جنوب أفغانستان لمواجهة ما سمياه تهديدات محتملة, في أعقاب فرار نحو ألف معتقل من سجن قندهار بينهم أربعمائة من حركة طالبان .

وأوضح المتحدث المدني باسم الناتو مارك لايتي في مؤتمر صحفي أن إعادة نشر القوات تهدف لضمان القدرة على "مواجهة أي تهديد محتمل".

من جهته أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية محمد زاهر عظيمي إرسال عدد من وحدات الجيش إلى قندهار.

من ناحية أخرى أعلنت بريطانيا أنها سترسل مزيدا من القوات إلى هناك, وقال رئيس الوزراء غوردون بروان في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأميركي جورج بوش عقب محادثات بلندن إن حكومته ستعلن في وقت لاحق عن قوات إضافية "بما يرفع أعدادنا في أفغانستان إلى أعلى مستوى".

وكان خمسة جنود بريطانيين قد قتلوا الأسبوع الماضي ليصل إجمالي عدد القتلى من العسكريين في أفغانستان منذ عام 2001 إلى 102.

على صعيد آخر قالت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بأفغانستان إن 35 "متمردا" قتلوا خلال هجومين منفصلين جنوب أفغانستان.

وطبقا لبيان التحالف "وقعت المواجهة الأولى في إقليم سانغين بولاية هلمند أحد معاقل طالبان جنوب البلاد حيث استخدمت القاذفات والصواريخ" إضافة إلى ضربة جوية أسفرت عن 15 قتيلا.

كما لقي عشرون آخرون مصارعهم في المواجهة الثانية في إقليم ده شوبان بولاية زابل جنوب البلاد أيضا حيث نفذ التحالف ضربة جوية.

ونفت مصادر عسكرية تابعة للتحالف إصابة أي جندي أفغاني أو أجنبي خلال تلك المواجهات.
المصدر : وكالات

التعليقات