كولومبيا تثمن دعوة شافيز متمردي فارك للإفراج عن الرهائن
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ

كولومبيا تثمن دعوة شافيز متمردي فارك للإفراج عن الرهائن

أوريبي (يمين) قد يلتقي شافيز الشهر المقبل بعد فترة من توتر العلاقات (رويترز-أرشيف)

رحب الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي بدعوة وجهها نظيره الفنزويلي هوغو شافيز لمتمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) لإطلاق سراح الرهائن الذين يحتجزونهم منذ سنوات.

وأضاف أوريبي أنه سيلتقي قريبا شافيز في وقت تعمل فيه الحكومتان على إصلاح العلاقات، وقال مصدر رسمي كولومبي إنه من المحتمل عقد هذا الاجتماع بفنزويلا قبل 15 يوليو/ تموز المقبل رغم أنه مازال يجري وضع التفصيلات.

كما اعتبر دعوة شافيز خطوة نحو إجراء مفاوضات سلام لإنهاء الأزمة مع فارك، وقال في اجتماع بمجلس إحدى البلديات "أريد أن أؤكد شكرنا للرئيس هوغو شافيز على التصريحات التي أدلى بها الآونة الأخيرة والتي تساعد كولومبيا على تحقيق سلام واضح، أعتقد أنها تصريحات إيجابية".

وكان شافير حث الزعيم الجديد للمتمردين ألفونسو كانو على إطلاق سراح جميع المحتجزين بمعسكرات الأدغال بدون شروط، وقال "آن الأوان لأن تطلق فارك سراح الجميع، ستكون بادرة إنسانية عظيمة، وغير مشروطة".

ويشوب التوتر علاقات فنزويلا وكولومبيا منذ مارس/ آذار عندما قتلت قوات الأخيرة أحد كبار قادة فارك في معسكر داخل الإكوادور المجاورة، وقالت كولومبيا آنذاك إن أجهزة حاسوب محمولة عثر عليها في هذا المعسكر تظهر دعم شافيز للمتمردين وهو اتهام يرفضه.

وتحتجز الجماعة الماركسية مئات من قوات الأمن أسرى في معسكرات سرية، إضافة إلى عشرات الرهائن الذين تأمل مبادلتهم بكبار متمردي الجماعة المسجونين.

المصدر : رويترز